50 شابا يبدأون المنتدى الكشفي الثاني للشباب

بهدف إعداد قيادات شابة مؤهلة –

انطلقت أمس فعاليات المنتدى الكشفي العماني الثاني للشباب الذي تنظمه المديرية العامة للكشافة والمرشدات وذلك بمركز التدريب الكشفي بحيل العوامر بولاية السيب خلال الفترة من 29 وحتى 30 من شهر أغسطس الحالي، بمشاركة 50 قائدا وجوالا من الجوالة المنتسبين لعشائر جوالة الجامعات والكليات والأندية الرياضية الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 وحتى 25 سنة ممن يمتلكون الكفايات والمهارات القيادية. وبدأ المنتدى بالتعريف بأهدافه ومحاوره وجلساته المختلفة، والتعرف على إجراءات ترشح الرئيس ونائبه ومقرر المنتدى وإجراءات التصويت، وبعد عمليات الاقتراع والتصويت تم انتخاب أحمد بن خالد الكمياني رئيسا للمنتدى، ومحمد بن خلفان بن علي المعولي نائبا للرئيس وأحمد بن حارث الرمضاني مقررا للمنتدى.
بعدها انطلقت أعمال المنتدى بعدد من الجلسات العملية والنظرية تناولت عددا من المحاور المهمة وهي التعريف بالمنتدى وأهدافه وماهيته والتعريف بأهداف التنمية المستدامة 2030م ودور الحركة الكشفية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وآليات تنظيم وتنفيذ المبادرات المجتمعية لعشائر الجوالة وشهدت الجلسات الكثير من المداخلات والنقاشات التي أثرت المحاور المختلفة للمنتدى.
وتتواصل أوراق العمل بتقديم عدد من الجلسات القادمة ومنها عمليات السوق المعرفية الحرة، والتنمية الذاتية «التأثير على الآخرين» إلى جانب استعراض التجارب الرائدة لعشائر الجوالة في مجالات التنمية المستدامة وتحقيق أهدافها. ويهدف المنتدى إلى إعداد قيادات شابة مؤهلة من خلال توفير المساحة الكافية لمشاركتهم في عملية صنع القرار الكشفي على المستوى المحلي، ويتضمن البرنامج عددا من المحاور.