السلطنة تحتفل بالهجرة النبوية وتؤكد على التكافل والعيش المشترك

كتب – سيف الفضيلي:احتفلت السلطنة أمس بذكرى الهجرة النبوية العطرة على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى التسليم وذلك بكلية العلوم الشرعية بالخوير.
رعى المناسبة فضيلة الشيخ الدكتور إسحاق بن أحمد البوسعيدي رئيس المحكمة العليا نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء وحضور معالي الشيخ عبدالله بن محمد السالمي وزير الأوقاف والشؤون الدينية.
وأكد الاحتفال على أن الهجرة النبوية الشريفة جسدت معنى التكافل والتعاون وفق ما يرضي رب العباد ويشبع النزعة الإنسانية ويقوِّم الحضارة، وأكدت على أهمية الأخوة الإيمانية التي ينبغي مراعاتها في كل حال إذ كانت من أولويات بناء المجتمع المسلم حين آخى النبي الكريم بين المهاجرين والأنصار. كما أكدت الاحتفالية على أهمية الاقتصاد النظيف الذي يضمن الاستدامة ويرسم معالم التعامل الشريف بعيدا عن الاستغلال والجشع في إطار تبادل المصالح والعيش المشترك حين أنشأ النبي سُوقا للمسلمين وفق أسس ومعايير الاقتصاد الموجه.