الحكومة اليمنية تستعيد جميع مديريات عدن من الانفصاليين

سيطرت على قصر الرئاسة بعد حرب شوارع –

عدن ـ «أ ف ب»: استعادت قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا أمس السيطرة على عدن، فيما اعتبر ضربة قوية للانفصاليين الجنوبيين.
ويأتي هذا بعد نحو ثلاثة أسابيع من سيطرة الانفصاليين التابعين للمجلس الانتقالي الجنوبي على مدينة عدن، العاصمة المؤقتة للحكومة منذ سيطرة أنصار الله على صنعاء في سبتمبر 2014.
وكتب وزير الإعلام معمر الإرياني في تغريدة «تمكن ضباط وأفراد ألوية الحماية الرئاسية الأبطال من تأمين قصر المعاشيق في العاصمة المؤقتة عدن والمناطق المحيطة بشكل كامل».
وأكد أن «الجيش الوطني والأجهزة الأمنية يفرضون سيطرة كاملة على مديريات محافظة عدن». وبعدما كان الانفصاليون الجنوبيون المنتمون إلى «الحزام الأمني» يقاتلون أنصار الله إلى جانب القوات الحكومية، تدهورت العلاقات بين الطرفين. وقبل إعلان السيطرة على عدن، دارت حرب شوارع بين مقاتلي الطرفين.
من جانبه، أكد رئيس الوزراء معين عبد الملك في تغريدة أن «عودة الدولة إلى عدن انتصار لجميع أبناء الشعب». وقالت مصادر أمنية إن القوات الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي حققت تقدما إثر وصول تعزيزات عسكرية. ويأتي هذا التقدم بعدما سيطرت القوات الحكومية الأسبوع الماضي على مدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة.