الولايات المتحدة وطالبان «قريبتان» من إبرام اتفاق تاريخي

يترجم بخفض كبير لعدد العسكريين الأمريكيين في أفغانستان –

كابول – (أ ف ب): باتت الولايات المتحدة وطالبان «قريبتين» من إبرام اتفاق يترجم بخفض كبير لعدد العسكريين الامريكيين في افغانستان كما قال متحدث باسم الحركة المتمردة أمس الاربعاء.
ويتفاوض الجانبان منذ أيام في الدوحة بشأن اللمسات الأخيرة لاتفاق تاريخي ينص على ضمانات امنية من قبل طالبان مقابل انسحاب القسم الأكبر من الجنود الأمريكيين الـ13 ألفا المنتشرين في أفغانستان.
وغرد المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد نقلا عن إعلان للمتحدث باسم طالبان في الدوحة سهيل شاهين «ستتواصل المفاوضات اليوم. اصبحنا قريبين من اتفاق. نأمل في أن نزف قريبا أنباء سارة لأمتنا المسلمة التي تبحث عن السلام». ولم يصدر اي تعليق فورا عن السفارة الأمريكية في كابول.
وتأمل واشنطن في إبرام اتفاق بحلول الأول من سبتمبر قبل الانتخابات الرئاسية الأفغانية المقررة في الشهر نفسه والانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2020.
والثلاثاء أعلن سهيل شاهين في الدوحة أن اتفاقا ممكن «فور الانتهاء من معالجة النقاط العالقة». وخلال مؤتمر صحفي امس في كابول دعت منظمة العفو الدولية إلى أن يحترم اتفاق السلام حقوق الأفغان.
وقال عمر واريش نائب مدير منظمة العفو لجنوب آسيا ان «أي اتفاق سلام يجب ألا يتجاهل أصوات (الأفغان)، أصوات الضحايا ولا دعواتهم للعدالة وان تتم محاسبة كل من ارتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وانتهاكات أخرى خطيرة لحقوق الإنسان» في هذا البلد.