فبراير المقبل.. أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي

تستقطب البطولة أمهر البحّارة الناشئين من مختلف دول العالم –

أعلنت اللجنة المنظمة في عُمان للإبحار عن فتح باب التسجيل والمشاركة في النسخة العاشرة من أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي، البطولة الأكبر في منطقة الشرق الأوسط والأكثر شهرة في فعاليات الإبحار الشراعي الدولية للناشئين والتي من المقرر أن تنطلق فعالياتها في الفترة من تاريخ 24 فبراير وحتى الأول من شهر مارس 2020م، حيث تستقطب البطولة البحّارة الناشئين للتنافس وخوض مجريات السباقات ضد أبرز وأمهر البحّارة من مختلف دول العالم في ظروف مناخية مثالية بالمدينة الرياضية بالمصنعة. ويُعد أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي أحد أبرز الفعاليات التي أسستها عُمان للإبحار في عام 2011م وتحرص على إقامتها بشكل سنوي، وجاء الإعلان عن فتح التسجيل يوم الأربعاء الماضي، حيث سيخوض البحّارة الناشئون من مختلف أنحاء العالم المنافسات عبر فئات قوارب الأوبتمست، الليزر 4.7، الليزر راديال، تكنو وفئة التزلج بالألواح الشراعية. وفي نفس الحدث سيتم الإعلان عن استضافة بطولة تكنو الآسيوية لفئات قوارب تكنو 293 وتكنو 293 بلاس.
وفي هذا الصدد، قال راشد بن إبراهيم الكندي مدير المنتخبات الوطنية للإبحار الشراعي: «من خلال المنافسات التي تم تنظيمها في السنوات الماضية، قدم أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي منصة رائعة للبحّارة الصغار والناشئين لصقل مهاراتهم في رياضة الإبحار الشراعي سواء من داخل السلطنة أو خارجها، حيث تمكن الحدث وبشكل متزايد من استقطاب أعداد كبيرة من البحّارة من أجل خوض غمار السباقات والتعلم في بيئة تنافسية محفزة». وأضاف: تمتلك عُمان للإبحار خبرة كبيرة في إدارة وتنظيم مثل هذه الفعاليات بكوادر عُمانية بنسبة 95%في الإدارة والتنظيم، كما نسعد في نفس الوقت باستضافة بطولة تكنو الآسيوية. وستشهد منافسات النسخة القادمة من أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي إقامة أربعة أيام من السباقات، تسبقها ثلاثة أيام من السباقات التدريبية والاستعدادية، مع حصص تدريبية في كل فئة من فئات القوارب يقدمها بحّارة محترفون وعلى مستوى عالٍ من الكفاءة.
ومن جانبه قال محسن بن علي البوسعيدي ، مدير برنامج الناشئين للإبحار الشراعي في عُمان للإبحار: تعتبر التدريبات والتمارين التحضيرية التي تسبق انطلاق السباقات الرئيسية أمرا مهما للغاية لجميع البحّارة قبل خوض المنافسات وجزءا لا يتجزأ من أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي. وأضاف البوسعيدي: استقطبت سباقات الإبحار الشراعي لهذا العام أكثر من 125 بحارًا قدموا من 21 دولة من مختلف دول العالم، حيث كانت تجربة رائعة لجميع البحّارة الناشئين من حيث الاستفادة من المرافق التي توفرها المدينة الرياضية ودعم خبراء التدريب لهم لكسب المزيد من الخبرات وتطوير وصقل مهاراتهم في مجال الإبحار الشراعي. تجدر الإشارة إلى أن المدينة الرياضية بالمصنعة تقع على بعد 85 كيلومترا من شمال مسقط و60 كم من مطار مسقط الدولي، حيث أقيمت خلالها العديد من فعاليات الإبحار الدولية، بما في ذلك بطولة العالم الليزر لعام 2013 وبطولة الليزر راديال العالمية في عام 2015.