وزير الداخلية اليمني: سنضرب بيد من حديد كل من يحاول زعزعة الأمن والاستقرار في عدن

صنعاء في 28 اغسطس (د ب أ)/ أكد أحمد الميسري نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في الحكومة اليمنية الشرعية اليوم الأربعاء أن الدولة ستضرب بيد من حديد كل من يحاول زعزعة الأمن والاستقرار في مدينة عدن العاصمة المؤقتة للبلاد جنوبي اليمن.

وقال الميسري في بيان نشر على موقع الوزارة إن “القوات العسكرية هي صمام أمان الوطن وستحرص على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة”، وحذر الميسري من أي أعمال انتقامية أو اقتحامات للمنازل مؤكدا أن الدولة لن تتهاون في ذلك.

ودعا وزير الداخلية أهالي عدن للحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة في حين طالبت قيادة الوزارة أهالي عدن بالبقاء بعيدا عن مواقع المعسكرات والمواجهات حفاظا على أرواحهم.

وأظهر تسجيل مصور نشر على مواقع التواصل الاجتماعي أفراد الجيش الحكومي أمام بوابة مطار عدن وهم يهتفون للشرعية والرئيس عبدربه منصور هادي، وتمكنت قوات الجيش الحكومي من إحكام سيطرتها على البوابة الرئيسية لمطار عدن الدولي ومديرية خور مكسر المدخل الشرقي لمدينة عدن بشكل كامل حسبما أفاد معمر الإرياني وزير الاعلام في الحكومة الشرعية.

وقال الإرياني في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: إن “قوات الجيش تبدأ بتأمين مديريات مدينة عدن وسط احتفال وترحيب كبير من أبناء المحافظة وهو النصر الذي لم يكن ليتحقق لولا عزيمة الرجال الصادقين وتكاتف كل أبناء المحافظات الجنوبية الشرفاء والدعم والإسناد للأشقاء في التحالف”

وفي وقت سابق اليوم تمكنت قوات الجيش الحكومي من استعادة سيطرتها على محافظة أبين جنوبي اليمن بشكل كامل من قبضة القوات التابعة للمجلس الانتقالي بعد معارك اندلعت بين الطرفين منذ يوم أمس.