مستشفى خولة يبدأ بتطبيق “منهجية لين” لرفع كفاءة الخدمات الصحية وتبسيط الاجراءات

مسقط في 28 اغسطس/ دشن مستشفى خولة صباح اليوم “منهجية لين” لإدارة الخدمات الصحية والتي تهدف إلى تبسيط الاجراءات وتقليل هدر الموارد بشكل عام، ورفع كفاءة الخدمات الصحية وتحسين جودتها وسلامة المرضى. وقال الدكتور سعيد المغيري مدير مشروع لين بدائرة الجودة وسلامة المرضى بمستشفى خولة ان تقارير منظمة الصحة العالمية أشارت إلى ارتفاع تكاليف الخدمات الصحية الأمر الذي شكل عبئاً كبيرا على المؤسسات الصحية حيث أن معظم المستشفيات تبحث عن أساليب وطرق جديدة وحديثة لتحسين جودة الخدمات المقدمة وتقليل هدر الموارد المالية والبشرية”.
وأضاف ان منهجية اللين تحث على التحسين المستمر للخدمات بما يتناسب مع احتياجات المرضى، وبناء فريق عمل مشترك، والعمل على تقليل الزمن الذي يقضيه المريض بالمستشفى. علاوة على انها تسهم في رفع مستوى رضى المرضى بسبب ارتكازها على متطلبات واحتياجات المريض بشكل مباشر. وأوضح أن إدارة مستشفى خولة قررت الشروع في تطبيق منهجية لين رغم العديد من التحديات التي واجهتها، حيث تم تشكيل فريق عمل وتدريبه عن طريق إشراكه في عدد من الندوات وحلقات العمل التي مكنتهم من تنفيذ هذا المشروع.
من جانبه أشار الدكتور عبدالله بن حمود الحارثي مدير عام مستشفى خولة إلى أن اعداد المستفيدين من القطاع الصحي في تزايد مستمر، وأن العمل بمنهجية لين سيساعد في تقديم خدمات ذات جودة عالية وبتكلفة أقل، حيث يعد التحسين المستمر في الخدمات الصحية جزءا هاما من مسؤوليات إدارة المستشفى. وقال ان إدارة المستشفى سعت إلى مشاركة جميع الأقسام في الجهود التي يبذلونها لرفع كفاءة الخدمات المقدمة للمرضى، والعمل على الاستخدام الأمثل للمواد المتاحة التي تؤدي إلى تقليل معاناة المرضى والزائرين إلى المستشفى، مع المحافظة على جودة وكفاءة الخدمات المقدمة لهم”. حضر حفل التدشين الذي اقيم بقاعة المؤتمرات بمستشفى خولة الدكتور قاسم بن أحمد السالمي مدير عام المستشفى السلطاني .