قوات الأكراد تنسحب من الحدود السورية التركية.. و51 قتيلا في

عواصم ـ «وكالات»: قال مسؤول في التحالف الذي تقوده وحدات حماية الشعب الكردية أمس: إن الوحدات ستسحب قواتها وأسلحتها الثقيلة من شريط على الحدود بين سوريا وتركيا وذلك بموجب اتفاقات بين الولايات المتحدة وتركيا.
وذكرت السلطة التي يقودها الأكراد وتدير كثيرا من مناطق شمال وشرق سوريا أيضا أن انسحاب وحدات حماية الشعب من بعض المواقع الحدودية في الأيام القليلة الماضية يبرهن على مدى جديتها بشأن المحادثات الجارية. وأكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أمس أن بلاده «ستتخذ كل الخطوات الضرورية» لحماية قواتها المنتشرة في منطقة إدلب بشمال غرب سوريا والتي تستمر فيها المعارك بين قوات الجيش الحكومي السوري وفصائل معارضة.
وقتل أمس51 عنصرا من الجيش الحكومي السوري والفصائل المعارضة جراء اشتباكات بين الطرفين في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وتمكن الجيش الحكومي السوري بعد ثلاثة أشهر من القصف الكثيف من السيطرة على مدينة خان شيخون الاستراتيجية وبلدات عدة في ريف حماة الشمالي المجاور في الثامن من الشهر الجاري.