60 ألف عامل في المهن الهندسية .. و13.9 ألف أجورهم أكثر من ألفي ريال

258 ألفا عدد العمانيين العاملين في القطاع الخاص بنهاية يوليو –

كتبت – شمسة الريامية –

كشفت بيانات صادرة عن المركز الوطني للإحصاء أن أكثر من 77 ألف عامل من العمانيين العاملين في القطاع الخاص والمؤمن عليهم يتقاضون راتبا في حدود 399 ريالا وأقل من إجمالي 258 ألف عامل بنهاية يوليو الماضي.
وأوضحت البيانات أن أكثر من 56 ألف عامل يتقاضون راتبا بين 400 إلى أقل من 500 ريال، كما يتقاضى حوالي 30.4 ألف عامل راتبا بين 1000 إلى أقل من 2000 ريال. وبلغ عدد الذين يتقاضون راتبا أكثر من 2000 ريال حوالي 13.9 ألف عامل.
وارتفع عدد العاملين الذين يتقاضون أجرا بين 500 إلى أقل من 600 ريال بنهاية يوليو الماضي بنسبة 8.9% مقارنة بالفترة نفسها من 2018، كما ارتفع عدد العاملين الذين يتقاضون أجرا بين 600 إلى أقل من 700 ريال بنسبة 6.1%. بينما انخفض عدد العاملين الذين يتقاضون أجرا بين 900 إلى أقل من 1000 ريال بنسبة 1.2%، إذ بلغ عددهم 7416 عاملا بنهاية يوليو الماضي.
وتركز أغلب العاملين العمانيين الذين يعملون في القطاع الخاص في محافظة مسقط، باعتبار أن أغلب مقار شركات القطاع الخاص الرئيسية توجد في العاصمة، إذ بلغ عددهم 83.5 ألف عامل، ثم جاءت محافظة شمال الباطنة في المرتبة الثانية، إذ بلغ عدد العاملين فيها 46 ألف عامل بنهاية يوليو، وبنسبة 6.1% مرتفعة بذلك عن الفترة نفسها من 2018، بينما بلغ عددهم في محافظة الداخلية 32 ألف عامل.
كما ارتفع عدد العاملين العمانيين الذين يعملون في القطاع الخاص بمحافظة مسندم بنسبة 10.4%، إذ بلغ عددهم 1.4 ألف عامل، بينما بلغ عددهم في محافظة ظفار 17.4 ألف عامل.
ويعمل 59 ألف عامل من العمانيين العاملين في القطاع الخاص بقطاع التشييد، وبذلك يعتبر هذا القطاع من أهم القطاعات الاقتصادية التي يعمل بها العمانيون، بينما يعمل أكثر من 37 ألف عامل في تجارة الجملة والتجزئة وإصلاح المركبات والدراجات النارية، وحوالي 31 ألف عامل في الصناعات التحويلية، و30467 عاملا في التعدين واستغلال المحاجر، وأكثر من 19 ألف عامل في النقل والتخزين، و17136 عاملا في الأنشطة المالية وأنشطة التأمين.
وحسب البيانات، فإنه يعمل أكثر من 60 ألف عامل في المهن الهندسية الأساسية والمساعدة، و58553 ألف عامل في المهن الكتابية، و44308 عمال في مهن الخدمات، و28.8 ألف عامل في مديري الأعمال والعلاقات العامة، وأكثر من 23 ألف عامل في المهن الفنية.