بدء مناشط الأسبوع الاجتماعي بمحافظتي الشرقية

يتضمن أكثر من 20 فعالية تناقش قضايا الأسرة والطفل –

تغطية – خليفة الحجري –

افتتح صباح أمس بولاية بدية بمحافظة شمال الشرقية أولى فعاليات الأسبوع الاجتماعي السادس الذي تنظمه وزارة التنمية الاجتماعية ممثلة في المديرية العامة للتنمية الاجتماعية بمحافظتي جنوب وشمال الشرقية بهدف تسليط الضوء على أبرز القضايا الاجتماعية الخاصة بالأسرة والمجتمع ولا سيما تحديات الشباب في عصرنا الحالي.
وجاء حفل الافتتاح تحت رعاية سعادة الشيخ حمد بن سالم بن سيف الأغبري والي إبراء وذلك بمقر جمعية المرأة العمانية ببدية بحضور الدكتور خلفان بن محمد الفهدي مدير عام التنمية الاجتماعية بمحافظتي شمال وجنوب الشرقية وعدد من المدعوين من الشيوخ والأعيان ورئيسات جمعيات المرأة العمانية والعاملين في الأنشطة التطوعية. وألقى محمد بن علي الحجري مدير دائرة التنمية الاجتماعية ببدية كلمة المديرية قال فيها:
يسرنا أن نعلن انطلاق فعاليات أسبوع العمل الاجتماعي السادس والذي يجسد دور وزارة التنمية الاجتماعية في تقديم البرامج الهادفة التي تبث روح العمل التطوعي والعطاء في نفوس أفراد المجتمع، وإيمانا منها بأهمية تقديم برامج متميزة تتماشى مع تطورات العصر وتواكب القضايا والهموم التي يتعرض لها أفراد المجتمع نتيجة التأثير السلبي لوسائل التواصل الاجتماعي والانفتاح على العالم بمختلف ثقافاته التي لا تتناسب مع قيم المجتمع العماني وعاداته وتقاليده، واستعرضت مريم بنت وني الوهيبية أمام الحضور البرامج والفعاليات التي سيتم تنفيذها تباعا على مدى أسبوع بمختلف ولايات محافظتي جنوب وشمال الشرقية.

جلسة حوارية
وقد بدأت أولى الفعاليات من خلال جلسة حوارية تناولت الاجراءات القانونية المتبعة لحماية الأسرة والطفل من الابتزاز الإلكتروني قدمتها مريم الرحبية وكيلة ادعاء عام ثانية أكدت خلالها على أهمية الوعي المجتمعي بظاهرة الابتزاز الإلكتروني ومخاطرها والآثار النفسية والاجتماعية على الفرد والمجتمع، حيث وضحت الإجراءات القانونية المتبعة للتصدي وقدمت نماذج من القضايا التي تم التبليغ عنها ووصلت الى المحاكم، فيما ألقت الورقة الثانية الضوء على انفصال الوالدين وأثره في تربية وتنشئة الطفل قدمها عبدالحكيم بن عامر الحجري موجه ديني بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية حيث وجه خلال الجلسة الحوارية الدعوة الى المجتمع إلى معالجة الآثار الناجمة نتيجة الطلاق عن طريق فهم أسس العلاقة الزوجية ومتطلباتها، حيث إن الزواج وعربية الأبناء أصبحت تتطلب اليوم بناء أسرة تلتزم بالقيم والثوابت تسهم في بناء الوطن بصورة فاعلة تواجه التحديات المتعاظمة في عصر تتلاطم فيه الثقافات لذلك لا بد من تحصين الأسرة من مخاطر العولمة. وجاءت الورقة الثالثة التي قدمتها مياء بنت سالم الحجرية مشرفة صعوبات تعلم بعنوان (التربية بالحب) حثت من خلالها الأمهات والآباء على ضرورة توصيل رسائل إيجابية في مجال التربية باستخدام التعزيز تقدير الذات والحب لدى الأبناء وتقبل الآراء والأفكار وإيجاد الحلول لمواجهة التحديات في مجال تعديل السلوك، مؤكدة على وسائل التربية.
وفي نهاية البرنامج قام سعادة الشيخ والي إبراء راعي المناسبة بتكريم الجهات المشاركة والداعمة لإنجاح العمل التطوعي بمختلف ولايات المحافظتين، كما افتتح سعادته المعرض الخاص للمشغولات اليدوية المقام بجمعية المرأة العمانية ببدية.

برنامج حافل
ويشتمل برنامج الأسبوع الاجتماعي هذا على سلسلة من الفعاليات المتواصلة يزيد عددها عن 20 فعالية حيث تحتضن ولاية صور اليوم الاثنين ملتقى المسنين، وفي ولاية جعلان بني بوعلي تقام ندوة بعنوان المرأة والتشريعات القانونية، بينما تحتضن جمعية المرأة العمانية بولاية الكامل والوافي محاضرة توعوية حول مخاطر لعبة الببجي والألعاب الإلكترونية، ويتضمن برنامج يوم الثلاثاء أربع فعاليات الأولى عبارة عن معسكر عمل تطوعي بالقرى السياحية بولاية وادي بني خالد، وملتقى الطفل والأسرة بولاية إبراء وبرنامج ترفيهي توعوي للمعاقين بولاية جعلان بني بوحسن وملتقى الجاليات بجمعية المرأة العمانية بإبراء.
وتقام يوم الأربعاء دورة في عمل البراويز بالخشب بجمعية المرأة بإبراء ومحاضرة حول التفكك الأسري بجمعية المرة بجعلان بني بوعلي ومحاضرة تعريفية حول قانون الأحداث بنيابة الأشخرة وملتقى توعوي بولاية القابل. ويختتم برنامج الأسبوع يوم الخميس بفعاليات أخرى أبرزها حلقة نقاشية حول المرأة والطفل بجمعية المرأة العمانية بوادي بني خالد والرعاية النهارية للمسنين بجمعية المرأة بجعلان بني بوحسن وملتقى المسنين بجمعية المرأة بدماء والطائيين وافتتاح السوق الخيري للمشغولات اليدوية بولاية المضيبي.