سوق المال تستهدف رفع التعمين في قطاع التأمين إلى 55% في الوظائف العليا

حلقة عمل حول التأمين الصحي –

بدأت الهيئة العامة لسوق المال أمس حلقة عمل حول التأمين الصحي تستهدف العاملين في قطاع التأمين، وذلك ضمن سلسلة من البرامج التدريبية التي تعقدها الهيئة للعام الرابع على التوالي لتأهيل الكادر الوطني ليكون مؤهلا وقادرا على العمل في مختلف المستويات الوظيفية وصولا إلى رؤية تمكين التي تتمثل في تحقيق نسب التعمين في قطاع التأمين حسب القرار الصادر من وزارة القوى العاملة 113/‏‏2018 في هذا الشأن، والذي يشير إلى أهمية بلوغ نسبة 90% في الوظائف التشغيلية ونسبة 75% في الوظائف الوسطى و55% في الوظائف العليا.
وأوضح أحمد بن علي المعمري نائب رئيس قطاع التأمين بالهيئة في الكلمة الافتتاحية لأعمال حلقة عمل التأمين الصحي أن أهمية هذه الحلقة تدعم توجه الهيئة لتمكين الكادر العماني في القطاع ليكون قادرا على المنافسة لتولي المناصب القيادية والإشراقية التي تحتاج إلى المهارات العملية والمحاسبية في علوم التأمين المختلفة، كما أن هذا البرنامج ما يحمله من عنوان يأتي متزامنا مع استعدادات الهيئة لتطبيق مشروع التأمين الصحي على العاملين في القطاع الخاص والمقيمين والزائرين للسلطنة (ضماني) بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، مشير إلى أن المشروع وصل إلى مرحلة متقدمة حيث تم إنجاز أهم اللوائح والتشريعات المنظمة لقطاع التأمين الصحي تمهيدًا لمرحلة التطبيق الفعلي.
وأكد المعمري أن جهود الهيئة مستمرة في تأهيل وتدريب الكادر الوطني موضحا أن دورها مكمل للدور الأساسي المنوط على شركات التأمين لتدريب موظفيها وتطوير قدراتهم الفنية والإدارية، كما حث الشباب على أهمية استغلال الفرص والمبادرة في الحضور والاستفادة المثلى من مثل هذه البرامج.
وقد تضمن افتتاح البرنامج عدد من الفقرات قدمها موظفي الهيئة العامة لسوق المال تمثلت في استعراض الموقف التنفيذي مشروع التأمين الصحي ضماني وما يصاحبه من أطر تشريعية وتنظيمية والتي قدمها الباحث الاقتصادي وائل بن حميد الكلباني بالإضافة ورقة أخرى تناولت الحديث حول وثيقة التأمين الصحي والقواعد المنظمة للقطاع استعرضتها طيبة بن سيف الشامسي مديرة دائرة الإشراف على التأمين الصحي.
من جانب آخر تحدث ماجد بن أحمد العبري المسؤول الإعلامي بالهيئة العامة لسوق في ورقة خاصة حول أهمية التوعية بالتأمين الصحي ودور شركات التأمين في هذا الجانب، مشيرا إلى أهمية تعامل شركات التأمين مع التوعية كإحدى وسائل إدارة المخاطر موضحا في ورقته أهداف التوعية والمردود الإيجابي الذي تحققه المبادرات التوعية للشركة.
الجدير بالذكر أن البرنامج يشهد حضورا ملحوظا من شركات التأمين وعدد من المؤسسات الحكومية والخاصة بغية الاستفادة من هذا البرنامج والذي يتناول عددا من الموضوعات المتعلقة بالتسعير والاكتتاب في التأمين الصحي، إضافة إلى صياغة العقود والوثائق.