قادة مجموعة السبع فوضوا ماكرون للتواصل مع إيران لتهدئة التوترات

باريس 25 أغسطس – صرح مصدر دبلوماسي فرنسي بأن قادة مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى فوضوا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للتواصل مع إيران في محاولة لتهدئة التوترات.
وأوضح أن ماكرون، بصفته الرئيس الحالي للمجموعة، سينقل لإيران هدفين اتفق عليهما زعماء المجموعة: العزم على منع إيران “بأي ثمن” من الحصول على سلاح نووي، والبحث عن مسار للحوار لإنهاء التوترات المتصاعدة في المنطقة وتجنب الانجرار لصراع مسلح.
ووفقا للمصدر، يأتي التحرك بعد محادثات أجراها ماكرون خلال الأسابيع الماضية مع السلطات في كل من الولايات المتحدة وإيران.
وقد تزايدت التوترات بصورة حادة خلال الأشهر الماضية في ظل مواصلة سياسة “الضغط الأقصى” التي تمارسها الولايات المتحدة على إيران، بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني العام الماضي.
(د ب أ)