صلالة تحتضن ملتقى نادي عُمان بلوكتشين التابع للنادي الثقافي

بمشاركة أكثر من ١٠٠ شاب وناشئ وبحضور خبراء ومدربين عالميين –

تحتضن مدينة صلالة بمحافظة ظفار ملتقى نادي عُمان بلوكتشين الذي يدشن اليوم ويستمر حتى ٣١ من أغسطس الجاري في فندق ميلينيوم صلالة، ويهدف الملتقى الذي يتضمن ندوة تطبيقات بلوكتشين، ومعرض تطبيقات بلوكتشين الوطنية، والبرنامج التدريبي «تكامل تقنية بلوكتشين مع إنترنت الأشياء»، ومسابقة بلوكتشين فيست، إلى بناء قدرات وطنية محترفة قادرة على برمجة تطبيقات متقدمة باستخدام منصة تقنيات بلوكتشين، وتحليل وتقييم المبادرة الوطنية لتوطين تقنية بلوكتشين، واستعراض إنجازات المبادرة، وتدريب واستكشاف القدرات الوطنية، بالإضافة إلى استكشاف استخدامات وتطبيقات جديدة.
ويأتي الملتقى بتنظيم من نادي عُمان بلوكتشين التابع للنادي الثقافي وجامعة ظفار، وبرعاية حصرية من شركة أوكسيدنتال عُمان، وستنطلق أعمال الملتقى تحت رعاية المستشار بديوان البلاط السلطاني، معالي الشيخ سالم بن مستهيل المعشني.
وستستعرض الندوة الأعمال الوطنية في مجال توطين تقنية بلوكتشين وإنترنت الأشياء، وسيستقطب المعرض أبرز تطبيقات بلوكتشين في القطاع الحكومي والقطاع الخاص والعديد من المشاريع الطلابية، فيما سيقرب البرنامج التدريبي المتخصص المشاركين من تكامل تقنية بلوكتشين مع إنترنت الأشياء، وسيتنافس المشاركون في الملتقى على أفضل فكرة في مجال تقنية بلوكتشين وأنترنت الأشياء من خلال مسابقة بلوكتشين فيست التي ستحتضن ١٠٠ مشارك ومشاركة سيخوضون تجربة تطبيقات بلوكتشين بحضور خبراء ومدربين محليين وعالميين وعلى مدار ٣ أيام ضمن فعاليات البرنامج.
ويستهدف الملتقى الطلاب، والخريجين، والباحثين عن العمل، والموظفين، بالإضافة إلى رواد الأعمال، المتخصصين في مجال علوم الحاسب الآلي أو هندسة الحاسب الآلي، ومن يملك خبرة في لغات البرمجة، ومن لديه المعرفة بتقنية بلوكتشين، والإلمام بتقنية إنترنت الأشياء، حيث سيخضع المتقدمون للمشاركة في البرنامج والمسابقة إلى اختبار فردي لتحديد المستوى، وسيتوزع المشاركون على ٢٠ فريقا، سيشمل كل فريق على ٥ مشاركين، وستتنافس الفرق على المراكز الثلاثة الأولى.
وحول الملتقى قال سعادة عبد السلام بن محمد المرشدي، رئيس مجلس أمناء نادي عُمان بلوكتشين: يهدف الملتقى إلى بناء جيل قادر على التعامل مع البرمجيات الجديدة وأحدث التقنيات باستخدام المنصة الأهم في عالم التقنية المتسارع وهي تقنية البلوكتشين، حيث سيتعرف المشاركون في الملتقى على منصة بلوكتشين الوطنية وكيفية العمل بها، وعلى برمجة تطبيقيات بلوكتشين عن طريق منصة هايبرلجر، بالإضافة إلى طرق تكامل منصة بلوكتشين مع منصة إنترنت الأشياء.
وأضاف سعادته: سيشارك أكثر من ١٥ متحدثا وخبيرا محلي وعالمي في الملتقى سيشكلون إضافة حقيقة في سيرة المتنافسين الذاتية وسيقدمون لهم تدريبا عمليا، ونأمل أن ينبثق من الملتقى أكبر عدد ممكن من الشركات الجديدة العاملة في مجال إنترنت الأشياء والممثلة من الفرق المشاركة.
وحول الملتقى تحدث الدكتور حسن بن سعيد كشوب، رئيس جامعة ظفار قائلاً: إن جامعة ظفار تحرص على تلبية استضافة البرامج التعليمية والتثقيفية لنادي بلوكتشين من منطلق حرص مجلس إدارة الجامعة على الإسهام في إحداث جميع التحولات النوعية في مجال تقنية المعلومات ومساندة جميع التطورات المتسارعة في مجالاتها المتعددة والمتجددة، موضحا أن الجامعة تولي أهمية كبيرة جدا في البحث العلمي والابتكارات في مناحي العلوم المختلفة. كما أن الجامعة تحمل نفسها مسؤولية كبيرة جداً لتقدم جميع ما تملك من قدرات وخبرات علمية متمثلة في بيئة تعليمية ترتكز على أحدث تقنيات المعرفة والتعليم ورصيد بشري كبير من كوادر الهيئة التدريسية في مجالي الإدارة والتقنية، لتكون جميع تلك المعينات تحت خدمة هذا المشروع الوطني.
وأضاف قائلاً: ستعمل الجامعة على أن تكون فاعلة في ذلك المضمار من الناحية العملية من خلال تأسيس مجموعة للبلوكتشين بالجامعة ممثلة بالطلبة لخوض المراحل التجريبية للمشروع والمشاركة في مسابقة بلوكتشين لإعداد تطبيق التصويت وسنذهب لمدى أوسع بحيث نجعل من جامعة ظفار منصة واعدة لتقنيات المستقبل لنقل العلوم والمعارف لتوطين تقنيات المستقبل خدمة ورفعة لوطننا الغالي عُمان.
من جانبه أكد الدكتور عمار بن درويش العبيداني، مدير نادي عُمان بلوكتشين على اكتمال كافة التجهيزات للمتلقي، مشيراً إلى أن المتقدمين للمشاركة في الملتقى قد خضعوا لأخبار تحديد المستوى وسيتم اختيار ١٠٠ مشارك منهم للمشاركة في البرنامج، والذين سيشاركون في الندوة التي سيقدمها خبراء عالميون في تقنية البلوكتشين، سيشكلون ٢٠ فريقاً وطنياً، ستتنافس جميع الفرق على الثلاث مراكز الأولى، حيث تم رصد جوائز مالية قيمة لهم.
وحول فعاليات الملتقى قال العبيداني: سيشتمل الملتقى الذي سيفتتح في فندق ميلينيوم صلالة على برنامج «تكامل تقنية بلوكتشين مع إنترنت الأشياء» والذي سيقام في جامعة ظفار، والذي سيشمل على برامج تدريبية، والمسابقة للمشاريع التقنية، بالإضافة على معرض تقني متخصص، ومن المؤمل أن يخرج الملتقى بجيل وطني واعي ومتخصص بكيفية التعامل مع منصات بلوكتشين وإنترنت الأشياء، خاصة بعد خضوعهم للبرنامج التدريبي العملي المتخصص.
كما يقام على هامش الملتقى برنامج تدريبي في تقنية إنترنت الأشياء للناشئة من طلاب المدارس وذلك بالتعاون مع المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار والقرية الهندسية، سيتعرف الطلاب على تطبيقات إنترنت الأشياء وكيفية العمل على المجسات وأجهزة التحكم من خلال منصات الانترنت.
وفي ختام الملتقى تقام ندوة العملات الرقمية مستقبل المال، وذلك بالتعاون مع البنك المركزي العماني، ستتطرق الندوة إلى أحدث العملات الرقمية «ليبرا» التي أعلنتها شركة فيسبوك، وتأثير الإعلان عنها على أسوق المال والعملات كما سيناقش المتحدثون العمل على آليات العمل على الأطر التشريعية والتنظيمية للعملات الرقمية.
ويجمع الملتقى أعضاء نادي عُمان بلوكتشين والمهتمين بهذه التقنية والتقنيات الصاعدة من تقنيات ما يعرف بالثورة الصناعية الرابعة، وذلك من أجل تعريفهم بآخر المستجدات بشأن المبادرة الوطنية لتوطين التكنولوجيا.
تجدر الإشارة إلى أنه تم الإعلان عن تأسيس نادي عُمان بلوكتشين خلال ندوة بلوكتشين في شهر نوفمبر 2017، وذلك من آجل تحفيز وعي المجتمع العُماني حول تقنية بلوكتشين وتطبيقاتها كخطوة لاستمرار التحول نحو المستقبل الرقمي، وتتمثل رؤية النادي في دعم التحول الرقمي المستقبلي في عُمان عبر تقنية بلوكتشين والتقنيات المتصلة بها.