هضـاب «مجـاهـل» تصـعد بزوارها إلى قـمة الطبـيعة الخـلابة

تتيح هضاب مجاهل الطبيعية في ولاية آرتفين، شمال شرق تركيا، لزوارها فرصة الخروح في رحلة لا مثيل لها، بفضل غاباتها الساحرة، ونباتاتها النادرة، ومساجدها التاريخية، وطبيعتها البكر. وتتبع هضاب مجاهل لمنطقة بورتشكا في آرتفين، إذ تعد المحمية البيئية الأولى والوحيدة في البلاد، حيث تقع تحت حماية منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم «اليونسكو».
وتضم المنطقة عدة قرى مثل جاميلي، ودوزنلي، وإفيلار، وقايالار، ومرال، وأوغور، وتبلغ مساحتها حوالي 25 ألفا و395 هكتارا. وتعد هضبة ليكوبان من أبرز هضاب مجاهل، إذ تتميز بطبيعتها الجغرافية الوعرة، واحتوائها على أنواع كثيرة من النباتات النادرة الخاصة بها، وبحيراتها الجليدية، ومنظر غروب الشمس الساحر، ما يجعلها محط اهتمام الكثير من السياح المحليين والأجانب في السنوات الأخيرة.
ويمكن الوصول إلى هضبة ليكوبان من خلال طريقين رئيسين هما شافشات، وبورتشكا، وسط أجمل المناظر حيث زرقة السماء الصافية، والطبيعة الخلابة التي تضم اللون الأخضر بكافة درجاته. وتقع الهضبة على ضفاف جبال كارتشال على الحدود الجورجية، حيث يصل ارتفاع الجبال إلى 3 آلاف و450 مترا، في حين يصل إلى 3 آلاف و100 متر من ناحية الحدود الجورجية.
وتتميز هضبة ليكوبان بصعوبة الوصول إليها، فضلا عن احتوائها على نسيج واسع غني بأنواع النباتات، ومياه الينابيع النقية، وبحيراتها الجليدية، وطبيعتها البكر التي لم تمسها يد الإنسان بعد، ما يجعلها تحظى بإقبال كبير من هواة التصوير والسياحة الطبيعية على وجه الخصوص. ويقضي زوار الهضبة أوقاتا فريدة للغاية وسط الطبيعة الساحرة، حيث يشربون من مياه الينابيع الصافية، ويلتقطون الكثير من الصور لأهم النباتات النادرة الخاصة بالمنطقة، فضلا عن الاستمتاع بالدخول في بحيرة «ناتشاديرة» الجليدية، والواقعة على ارتفاع 3 آلاف و100 متر فوق سطح البحر.
وفي لقاء مع الأناضول، قالت السائحة التركية سيلفا أونتو، من مدينة إسطنبول، إنها تزور هذه المنطقة من البحر الأسود للمرة الأولى، وأُعجبت بها كثيرا. وأضافت: «أحببنا الطبيعة هنا كثيرا، حيث تتمتع الأزهار بجمال فريد من نوعه، وكذلك أهالي المنطقة مضيافون جدا، ويمكن هنا رؤية الكثير من النباتات النادرة الخاصة بهذا المكان».
كما دعت كافة محبي الطبيعة والتصوير لزيارة المنطقة، والاستمتاع بجمال الطبيعة فيها، حيث تحتوي على كافة درجات اللون الأخضر. وأوضحت بأنها تعشق السفر والتجول كثيرا، قائلة «كل منطقة في تركيا تستحق الزيارة، إذ تشهد البلاد 4 فصول بآن واحد، وتعد هضاب مجاهل واحدة من أجمل المناطق في البلاد، وأدعو كافة مواطنينا لزيارة المنطقة بدلا من الذهاب إلى أماكن سياحية في أوروبا والولايات المتحدة».
من جانبها أوضحت، نازان كيليج، للأناضول، أنها جاءت من إسطنبول برفقة صديقتها، بهدف المشاركة في مخيم لرياضة اليوغا. وأردفت: «إنه يومنا الخامس هنا، كل شيء رائع للغاية، فالطبيعة الساحرة، والغطاء النباتي غني جدا، إننا نمارس اليوغا ونقوم بالسياحة البيئية هنا في آن واحد، ولقد وجدت بأن العلاج الأساسي يتم في أحضان الطبيعة».
بدوره، أفاد مختار قرية قايالار مراد يافوز، للأناضول، بأن مجاهل الواقعة تحت حماية اليونسكو، تعد منطقة سياحية طبيعية لا مثيل لها في البلاد. من جانبه، يقول إسرافيل يافوز، وهو أحد سكان المنطقة، للأناضول، إن هضبة ليكوبان تتمتع بجمال ساحر، داعيا الجميع لزيارتها.