غدا .. انطلاق معسكر العمل الخليجي المشترك بظفار

أنهت وزارة الشؤون الرياضية استعداداتها لاستضافة معسكر العمل الشبابي الخليجي المشترك الذي سيقام خلال الفترة من 24 أغسطس الجاري إلى 2 سبتمبر المقبل بمحافظة ظفار وبمشاركة خليجية وعربية، وبإشراف من قبل اللجنة الرئيسية لمعسكرات شباب الأندية، حيث يعتبر هذا المعسكر السادس الذي تشرف عليه اللجنة خلال هذا العام، وتبدأ الدول بالوصول اليوم للمشاركة في المعسكر الخليجي الذي سيفتتح مساء الغد تحت رعاية سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي نائب محافظ ظفار وبحضور سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية وبحضور عدد المسؤولين والمدعوين. وأجرت اللجنة المشرفة على معسكرات شباب الأندية مقابلات تحضيرية واختبارات شفهية لبعض المشاركين والمرشحين للمشاركة في المعسكر الخليجي وذلك لاختيار ذوي الكفاءة والمناسبين لتمثيل وفد السلطنة في المعسكر الخليجي، وقد أبدى المشاركون سعادتهم في اختيارهم لتمثيل وفد السلطنة وكذلك عزمهم لتمثيل وفد السلطنة أفضل تمثيل. وأبدى موسى بن أحمد المسهلي المشرف العام على المعسكر الخليجي ومدير عام الشؤون الرياضية بمحافظة ظفار عن سعادته باستضافة السلطنة عموما والمحافظة خصوصا للمعسكر الخليجي مؤكدا أن المحافظة ترحب بالجميع وأن ذلك فرصة للجميع بأن يستمتع بالأجواء الخريفية التي تشهدها المحافظة في هذا الوقت، مؤكدا في الوقت ذاته أن اللجنة كللت كل جهودها وعملها من أجل إنجاح هذا المعسكر قبل بدايته.

جاهزون للاستضافة

أكد سعيد بن عبدالله النبهاني رئيس اللجنة المشرفة على معسكرات شباب الأندية لعام 2019م أن السلطنة واللجنة المشرفة على المعسكر الخليجي في أتم الجاهزية لاستضافة معسكر العمل الشبابي الخليجي المشترك وأن اللجنة أنهت وضع كافة التفاصيل على جميع الأنشطة والفعاليات المتعلقة في المعسكر الخليجي، وتابع النبهاني بأنه وبعد إقرار أصحاب السمو والمعالي وزراء الشباب والرياضة إقامة المعسكر الخليجي في محافظة ظفار في اجتماعهم الأخير الذي عقد خلال مارس الماضي بالسلطنة باشرت وزارة الشؤون الرياضية بعمل الصورة العامة عن المعسكر والهيكل في صورته المبدئية، وتابع النبهاني أن اللجنة قامت بتهيئة جميع الظروف وحدد أماكن الإقامة وتنفيذ الفعاليات بالتعاون مع المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار وبمتابعة مباشرة من قبل سعادة الشيخ رشاد بن احمد الهنائي وكيل الوزارة وذلك من أجل ان تكون استضافة السلطنة بالصورة المعتادة وأن تكون الاستضافة لها معنى حقيقي وتخلد في ذاكرة كل من شارك في هذا المعسكر.
وتابع سعيد النبهاني بأنه للمرة الأولى تستضيف السلطنة المعسكر الخليجي في هيئته الجديدة وهذا ان دل يدل على سمعة السلطنة الكبيرة وما تحتويه من إمكانيات تكون قادرة على استضافة السلطنة لمثل هذه الأحداث والفعاليات وخاصة في ظل تقارب الشعوب والمحبة التي تتمتع بها السلطنة بين دول المنطقة والدول العربية بشكل عام، مشيرا الى أن ترشيح السلطنة لاستضافة المعسكر الخليجي جاء عن طريق اللجنة الشبابية المندرجة تحت الأمانة العامة لدول الخليج العربية ليأتي اعتماد إقامة هذا المعسكر في الاجتماع الأخير لأصحاب السمو والمعالي وزراء الشباب والرياضة في اجتماعهم الأخير.