«التحالف» يعترض طائرتين من دون طيّار بـ«خميس مشيط»

صنعاء – «عمان» – جمال مجاهد:-
صرّح المتحدّث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي بأن قوات التحالف تمكّنت صباح أمس، من اعتراض واسقاط طائرتين من دون طيّار (مسيّرة) أطلقتهما جماعة «أنصار الله» من محافظة عمران (شمال صنعاء) باتجاه خميس مشيط. وأوضح العقيد المالكي في بيان أن «جميع محاولات جماعة أنصار الله المدعومة من الخارج بإطلاق الطائرات من دون طيّار مصيرها الفشل، ويتّخذ التحالف كافة الإجراءات العملياتية وأفضل ممارسات قواعد الاشتباك للتعامل مع هذه الطائرات لحماية المدنيين». وأكد استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف بتنفيذ الإجراءات الرادعة ضد هذه الجماعة لتحييد وتدمير هذه القدرات وبكل صرامة، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.
من جهة ثانية، بحث نائب وزير الخارجية (في الحكومة الشرعية) محمد الحضرمي، أمس، مع السفير الصيني لدى اليمن كانج يونج، عملية السلام وتطورات الأوضاع في محافظتي عدن وأبين على ضوء ما وصفه بـ «التمرّد المسلّح الذي قام به المجلس الانتقالي الجنوبي». وثمّن نائب الوزير الموقف الصيني الداعم للشرعية الدستورية، ووحدة وأمن واستقرار اليمن وسلامة أراضيه وللتوصّل إلى حل وفقا للمرجعيات الثلاث المتمثّلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الأمن لاسيّما القرار 2216.
وفيما يتصل بعملية السلام وتنفيذ اتفاق ستوكهولم، أشار الحضرمي إلى أن الحكومة ماضية، في التعامل بإيجابية مع جهود المبعوث الأممي للدفع قدما بعملية السلام وفقا للمرجعيات الثلاث، وبناءً على ما تم التوافق عليه في الاجتماعات السابقة في هذا الشأن، مؤكدا أن تنفيذ اتفاق ستوكهولم هو المفتاح للتوجّه نحو جولة جديدة من المشاورات.
من جانبه، أكد السفير الصيني موقف بلاده الداعم للحكومة الشرعية ولوحدة وأمن واستقرار اليمن وسلامة أراضيه، معربا عن رفض بلاده، كعضو دائم في مجلس الأمن، اللجوء إلى العنف من أجل مكاسب سياسية، وأكد على دعم الصين لجهود المبعوث الأممي من أجل التوصّل إلى حل للأزمة اليمنية وفقا للمرجعيات الثلاث.