حالة طوارئ في اتحاد الكرة

بداية «متعثرة» لكأس الاتحاد –
كما كان متوقعا.. لم تكن البداية مثالية لكأس الاتحاد حيث لم تقم مباراة ظفار ومرباط أمس بسب اعتذار مرباط عن حضور اللقاء وكذلك الانسحاب من البطولة حسب الرسالة التي أرسلها صباح أمس الى اتحاد الكرة في الوقت الذي عاش فيه اتحاد الكرة امس حالة طوارئ قصوى حيث ظل موظفي رابطة الدوري حتى ساعات متأخرة من الليل للانتهاء من مساعدة الأندية في تسجيل لاعبيها.
وستتم إحالة اعتذار مرباط عن مباراة ظفار للجنة الانضباط لاتخاذه ما يراه مناسبا فيما تستمر مباريات كأس الاتحاد اليوم بإجراء ثلاث مباريات ففي المجموعة الأولى يلتقي صحم مع السويق في الساعة الخامسة وخمسين دقيقة على أرضية ملعب نادي صحار ولحساب المجموعة ذاتها يواجه النهضة ضيفه صحار في الساعة الخامسة وخمسين دقيقة بمجمع البريمي الرياضي وفي التوقيت ذاته يحل بهلا ضيفا ثقيلا على فنجاء باستاد السيب الرياضي في افتتاح مباريات المجموعة الثالثة من المنافسات.
المباريات الثلاث فرصة أمام الأندية الستة التي تلعب اليوم أن تشارك مجموعة العناصر الشابة خاصة وأن رابطة الدوري منحت الأندية فرصة بأن تشارك بعناصر الفريق الأولمبي بما لا يزيد عن خمسة لاعبين وبشكل إجباري وهذا الأمر سوف يكون له مردود إيجابي ولعل منافسات كأس الاتحاد فرصة أمام الأندية من أجل تجربة اللاعبين واختيار الأبرز منهم لتمثل النادي في منافسات الدوري كما أن قرر الاتحاد بالسماح للأندية بتسجيل 4 لاعبين أجانب ليس بينهم آسيوي سيتيح للأندية فرصة لتجربة محترفيهم الجدد والوقوف على مستوياتهم الفنية خاصة وأن مراحل الإعداد التي سبقت انطلاقة منافسات كأس الاتحاد لم تكن مثالية في ظل تأخر الأندية عن بدء الإعداد الفعلي.