المحددات التعليمية .. والعام الدراسي الجديد ..!

عمير بن الماس العشيت «كاتب وباحث» –
alashity4849@gmail.com –

بدأت المدارس في السلطنة تستعد لاستقبال أبنائنا الطلبة للعام الدراسي الجديد بعد الانتهاء من الإجازة الصيفية الطويلة والمفعمة بذكريات الأوقات السعيدة ونتيجة لذلك فقد استكملت الهيئة التدريسية والإدارية واللجان المشرفة والداعمة كافة الإجراءات المتعلقة بجاهزية المراكز التعليمية ومواءمتها مع البيئة الدراسية فعودا حميدا لأبنائنا الطلبة وعاما موفقا للمعلمين والمعلمات والطاقم الإداري الذين يستحقون الثناء والشكر والاحترام والتقدير نظيرا لجهودهم الكبيرة في مجالات العلم والمعرفة.
من جانب آخر فإن هذا العام سيشهد العديد من البرامج التعليمية المتطورة التي عكفت عليها وزارة التربية والتعليم خلال السنوات القليلة الماضية كي تتوافق مع الرؤية المستقبلية ومتطلبات التنمية الشاملة لاسيما في مجالات تحديث المناهج الدراسية والتأهيل والتدريب كما قامت الوزارة أيضا بتدشين العديد من المحددات الإرشادية والبرامج التوجيهية في البوابة الإلكترونية التي كان لها دور محوري ونوعي في المنظومة التعليمية بالسلطنة كونها ساهمت بشكل مباشر في ربط المدارس بمراكز القرار في الوزارة من ناحية وبأولياء الأمور من ناحية أخرى، مما ساهم هذا الإنجاز في حل العديد من التحديات التي كانت تواجه القطاع التعليمي منها تزويد الطلبة بالمعلومات الدراسية على مدار الساعة وأيضا معرفة أولياء الأمور بمستويات أبنائهم بصورة سهلة وسريعة عبر هذه البوابة الأمر الذي ساهم في حل مشكلة عدم تواصل الكثير من أولياء الأمور مع أبنائهم في المدارس.
وعلى صعيد متصل بالتحديات التي تواجه المنظومة التربوية والتعليمية في بعض الجوانب الإدارية فإنه ما زالت هناك بعض المطالب المتكررة والتي تحتاج للنظر فيها من قبل الوزارة باعتبارها داعمة للبرامج الدراسية والبيئة المدرسية منها تفعيل مكتبات المدارس وإضافة حصص متخصصة بثقافة الطالب لتساعده على القراءة والكتابة والإنشاء والتعبير، كذلك تركيب كاميرات مراقبة في الصفوف لمراقبة تفاعل الطلبة مع المعلمين وأيضا استبدلت حافلات جديدة لنقل الطلاب بدلا من الحافلات القديمة التي ما زالت تستخدم في بعض المحافظات إضافة إلى توفير ممرضين في كل المدارس للقيام بالإسعافات الأولية للطلبة الذين يتعرضون لوعكات صحية طارئة.