الذهب مستقر بعد نزوله دون مستوى 1500 دولار

(رويترز) – استقرت أسعار الذهب أمس بعد أن نزلت دون مستوى مهم في الجلسة السابقة بعد تنامي الإقبال على المخاطرة، مع ترقب المستثمرين اجتماعات لصانعي السياسات تُعقد في وقت لاحق من الأسبوع الحالي تعطي مؤشرا عن المسار المستقبلي لخفض أسعار الفائدة.
ولم يسجل الذهب في المعاملات الفورية تغيرا يذكر عند 1497.07 دولار للأوقية، مرتفعا قليلا فوق أدنى مستوى في أسبوع تقريبا البالغ 1492.10 دولار والذي سجله في الجلسة السابقة.
ونزل الذهب 1.2 بالمائة أمس الأول، متراجعا دون المستوى المهم البالغ 1500 دولار ومسجلا أكبر انخفاض يومي منذ 19 يوليو الماضي. وتراجع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.3 بالمائة إلى 1507.80 دولار.
وتتنامي الآمال بضخ تحفيز إضافي بعد تقارير عن أن ألمانيا تستعد لزيادة الإنفاق المالي واتخاذ بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) لخطوات لخفض تكاليف اقتراض الشركات.
وفي غضون ذلك، استقر الدولار الأمريكي قرب أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع في الوقت الذي ارتفعت فيه العوائد على السندات الحكومية الأمريكية بفضل تحسن الإقبال على الأصول العالية المخاطر.
ويركز المستثمرون في الوقت الحالي على محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في يوليو المقرر صدوره غدًا ومنتدى جاكسون هول الذي ينظمه المجلس الذي يعقد في وقت لاحق من الأسبوع بحثا عن مؤشرات بشأن السياسة النقدية. أيضا يترقب المستثمرون قمة مجموعة السبع التي تنعقد في وقت لاحق من الشهر الجاري.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.4 بالمائة إلى 16.93 دولار للأوقية.
وزاد البلاتين 0.3 بالمائة إلى 852.78 دولار للأوقية، بينما صعد البلاديوم 0.3 بالمائة إلى 1478.27 دولار.