تحسّن ملموس في التعمين .. وحزمة حلول للقطاعات المستهدفة

كتبت – أمل رجب: أوضحت إحصائيات رسمية أن نسب التعمين في مؤسسات القطاع الخاص الرئيسية حققت ارتفاعا جيدا، وتتوزع هذه المؤسسات على مختلف القطاعات الاقتصادية في السلطنة، وحافظ قطاع البنوك التجارية على صدارته لأفضل القطاعات في نسب التعمين، وتلاه قطاع الاتصالات ثم النفط والغاز ومن بعدهم التأمين ثم الفنادق. وشهدت الفترة الماضية العديد من الجهود والمبادرات لدعم سوق العمل، إضافة إلى الإجراءات التنظيمية التي تستهدف تنظيم سوق العمل ورفع نسب التعمين في القطاع الخاص ومن بينها الحظر المؤقت لتراخيص العمل للقوى العاملة الوافدة في بعض المهن والمبادرات التي خرجت من مختبر البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي.
وأوضحت إحصائيات صادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات أن نسب التعمين في البنوك التجارية صعدت من 93.1% بنهاية عام 2017 إلى 93.6% بنهاية 2018، وسجل قطاع الاتصالات زيادة كبيرة في نسب التعمين والتي قفزت إلى 90.8% بنهاية 2018 مقارنة مع 75.9% خلال العام السابق، وفي قطاع النفط والغاز زاد التعمين من 80.6% في عام 2017 إلى 82.5% في عام 2018.