مرباط تبدع بأوبريت «قابوس المجد» في مسابقة الولايات

كتبت – ريحاب رسمي –

شاركت ولاية مرباط في مسابقة الولايات التنافسية بمهرجان صلالة السياحي للتنافس على كأس المسابقة، بحضور سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار وسعادة الشيخ سالم زيدي تبوك والي مرباط، وتعتبر مرباط إحدى ولايات محافظة ظفار التي تشتهر بالخيول واللبان في العصور القديمة، كما تتميز ولاية مرباط بموقعها الساحلي وشعابها المرجانية وخلجانها الجذابة ومحمية جبل سمحان والعيون المائية الطبيعية المنتشرة في أرجاء الولاية، ويضاف إلى ذلك المعالم الأثرية المتمثلة في العديد من المباني القديمة المتسمة بالطابع المعماري العربي الإسلامي كما تضم عددا آخر من الأضرحة والمقابر القديمة قدمت الولاية فنها وعاداتها وتقاليدها في لوحة فنية وأوبريت تراثي من الطراز الأصيل لفنون الولاية المميزة، التي تزخر بها. ورافق المشاركة تجسيد عدد من الأنشطة والبيئات البحرية والريفية والحضرية وكذلك جانب من حرف المرأة بمشاركة جمعية المرأة العمانية بولاية مرباط استهلَّت الولاية مشاركتها بعرض أوبريت «قابوس المجد» رؤية وفكرة طالب الشحري والمخرج محمد العمري، حيث قُدم بلوحة تنسجم مع فنون الولاية مثل هبوت المدن وهبوت الأرياف والزامل وفن النانا وفن اللانزيه وفن الشرح وبرعة سيلام وفن الدبرارت وفن صوت سيلام.
وعن مشاركة الولاية قال مشرف عام المشاركة ومخرج الأوبريت المخرج المسرحي محمد العمري: تأتي مشاركة اليوم بعد غياب الولاية عن المشاركة ثلاث سنوات ودائما مشاركة مرباط تكون حافلة بحكم أنها ولاية التاريخ والفنون وتكون مشاركة مثرية وقوية تثري هذا المهرجان وأتمنى التوفيق للمشاركين في الأوبريت الذي يقدم أغلب الفنون المرباطية والتراثية والعادات والتقاليد التي تشتهر بها الولاية وشاركت الولاية سابقا عام 2013 وحققت المركز الأول وعام 2015 وحققت المركز الثاني و2016 المركز الأول وشارك من أبناء الولاية ما يقارب من 400 مشارك وحرصنا في المشاركة على تجسيد البيئات المختلفة مثل البيئة البحرية والريفية وأيضا تجسيد لقلعة حصن مرباط والعديد من الحرفيات مثل الفخاريات والسعفيات وصناعة الشباك ومشاركة الولاية اليوم بأوبريت يضم الفنون المرباطية والحرف التقليدية والأكلات التي تشتهر بها الولاية.