مشاركة واسعة في مهرجان عرضة الخيل بالمضيبي

سمد الشأن – سعود الراشدي:-

أقام أهالي بلدة لزق بنيابة سمد الشأن ولاية المضيبي أمس الأول عرضة الخيل التقليدية الثانية بمشاركة (٥٠) فارسًا منهم ٤ فرسان من ولاية القابل، و٤ فرسان من ولاية بدية بالإضافة إلى ٤ فرسان من ولاية منح، وذلك على ميدان الفروسية بلزق وبالتعاون مع لجنة سباق الخيل بولاية المضيبي، وقد رعى المناسبة معالي الشيخ سيف بن محمد الشبيبي وزير الإسكان، وبدأ الاستعراض بوصول الفرسان إلى ميدان الاحتفال لتقديم فقرات الاستعراض بلباسهم التقليدي وجيادهم موشحة بالفضة مرددين هنبل الخيل، وعلى الجانب الآخر أدت فرقتي الفنون الشعبية فرقة النماء الشعبية وفرقة الشهامة الشعبية أهازيجها ورقصات الفنية. بعد ذلك قام الفرسان بترويسة الخيول وهم على صهوات الخيول العربية الأصيلة مرددين أبياتا شعرية تحتوي على مديح الخيل والاعتزاز بها بما حققته من إنجازات، تلا ذلك ركضة الخيل تمثلت في انطلاقة سباق ثنائي بسرعة فائقة بوضع كل فارس يده على الفارس الثاني، وتم تقديم استعراض مهارات الفرسان بقيام الفرسان ببعض المهارات، حيث قام الفرسان بتنويم الخيل العربية، وفي نهاية العرض قام الفرسان بالاصطفاف أمام المنصة الرئيسية لراعي المناسبة، وقد صاحب هذا الاحتفال الكبير إلقاء عدد من القصائد الشعرية تعبيرًا عن أهمية المناسبة، وفي نهاية الاحتفال قام معالي الشيخ سيف بن محمد الشبيبي راعي الحفل بتكريم الفرسان والمشاركين في إعداد وتنظيم هذا الاستعراض.
وحول هذه الفعالية قال عامر بن علي الشبيبي المشرف العام على سباق عرضة الخيل التقليدية: «أقمنا هذا الاحتفال بمناسبة عيد الأضحى المبارك، ويعبر عن إحياء للموروث العُماني الأصيل، هذا التراث العُماني الأصيل عرفه العمانيون منذ القدم، وهذه الرياضة الجميلة وهذا الموروث الشعبي العُماني الجميل محافظ عليه في مختلف محافظات وولايات السلطنة وفي تطور مستمر يوما بعد يوم وأصبح لهذا الموروث عشاقه ومحبوه، ويزداد الاهتمام بتربية الخيول العمانية والعربية الأصيلة، وأصبح حب تربية الخيل لدى الشباب يزداد يوما بعد يوم خاصة في بلدة لزق؛ فالشباب ينظمون العروض والسباقات في المناسبات الوطنية والدينية بهدف الحفاظ على رياضة الخيل ولله الحمد»، هذا وقد حضر المناسبة عدد من أعضاء مجلسي الشورى والدولة والشيوخ والأعيان من ولايات محافظتي جنوب وشمال الشرقية، والمهتمين بتربية الخيل ورياضتها.