لوس أنجيلوس تايمز : خفض العملة الصينية وسياسات ترامب التجارية

قالت صحيفة (لوس أنجيلوس تايمز): «إن الصين سمحت بخفض عملتها (اليوان) إلى أقل من سبعة مقابل دولار واحد وهو مستوى لم يتم الوصول إليه منذ حالة الركود الأخيرة وهو ما أدى إلى تراجع مؤشر داو جونز الصناعي بصورة كبيرة في تعاملات يوم الاثنين 5 أغسطس الماضي».
وأضافت أن المتعاملين في البورصة الأمريكية لديهم العديد من المخاوف لكن أهم سبب للخوف هو أن الحرب التجارية للرئيس الأمريكي تتسبب في المزيد من الخسائر للاقتصاد العالمي.
وأشارت إلى أن الرئيس ترامب كان قد هدد بصورة مفاجئة بفرض رسوم جمركية إضافية بنسبة 10% على سلع استهلاكية صينية بقيمة 300 مليار دولار اعتبارا من سبتمبر المقبل، بالرغم من الاتفاق بين البلدين لتجديد المفاوضات ووضع حد للحرب التجارية الحالية. وأوضحت أن هذه الرسوم الجمركية تركت أثرها على العملة الصينية واتخاذ بكين قرارها بالسماح بخفض قيمة عملتها بالمقارنة بالدولار، ورغم أن هذا الأثر قوي في المعاملات التجارية لكنه يتضاءل بمرور الوقت إذا تركت الأمور للعرض والطلب في السوق العالمي.
على أن الصين لها تاريخ طويل في التدخل في تحديد قيمة عملتها في سوق الصرف الأجنبي لتشجيع الصادرات ولديها احتياطيات كبيرة من العملات الأجنبية، لكن هذه المرة سببها الأساسي هو السياسات التجارية لإدارة ترامب.