بطولة شجع فريقك.. نجاح في التنظيم الإداري والفني ودعوة إلى التطوير

محمد اليحمدي : نتقبل كل الآراء والنقد البناء وليس هناك عمل كامل –
محســن المســروري: لا تعــارض بــيــن بــرامــج الوزارة والاتحـــاد والتنســيــق مســتمــر –
متابعة – سعيد الهنداسي –

أسدل الستار على بطولة شجع فريقك وتم تتويج فريق النصر من محافظة البريمي بلقبها في كرة القدم ، كما حصل موقع جماهير صحم على لقب أفضل فريق اعلامي، وشهد حفل الختام تقديم اوبريت فني وعرض مجموعة رائعة من النماذج حصيلة النسخة السابعة من البطولة. «عمان الرياضي» يفتح ملف هذه البطولة فبعد سبع سنوات مرت عليها كيف يراها الوسط الرياضي، وماذا يقول عنها المنظمون لها، وما هو انطباع الابطال المتوجين بألقابها. البداية مع محمد اليحمدي رئيس اللجنة الرئيسية لبرنامج شجع فريقك الذي تحدث عن الختام والتحضير المسبق قائلا: أردنا اخراج حفل يليق باسم المسابقة وبجهود كل من شاركنا من اندية وفرق اهلية وحكام وإعلاميين وجماهير ومتطوعين وكان له تحضير مسبق لكل من شاهد الحفل الختامي في ساعة العرض فقد كنا حريصين على ان تكون دقائقها منظمة وبشكل تفصيلي ونطمح دائما للأفضل.

تطور تدريجي

واضاف رئيس اللجنة الرئيسية لبرنامج شجع فريقك: نحن في السلطنة محظوظون بشباب مبدعين يواصلون ابداعاتهم وفي كل سنة نضع هويتنا التي تمثلنا في السلطنة وندمجها مع الرياضة العمانية في العاب مختلفة مثل كرة القدم وكرة الطائرة وجميع الأفكار التي خرجت للنور تمثل صبغة عمانية فهناك فرق اعلامية لا توجد في دول قريبة منا وهي اليوم تمثل نجاحا للبرنامج في نقل صورته الخارجية في مختلف وسائل الاعلام المختلفة لنصل اليوم الى مشاركة 85 فريقا اعلاميا تطوعيا يمثلون ارثا اعلاميا مميزا.

التسويق والتمويل

وقال اليحمدي: بحكم ان هذا البرنامج بحاجة الى عمل تسويقي واستثماري باعتباره يشارك فيه عدد كبير من الرياضيين في مختلف ولايات ومحافظات السلطنة اكد اليحمدي على دور الجانب التسويقي والاستثمار بقوله يكمن شق التسويق معنا في قسمين اولا التسويق للبطولة جماهيريا ولمسابقاتها والشق الآخر في البحث عن الشراكة التجارية والعاملين يكملان بعضهما لأن هوية هذه النسخة تغيرت بحكم انها تمثل قيمة تسويقية للبرنامج بكل تفاصيلها الدقيقة واصبحنا اليوم شركاء مع الشركة الرعاية عمانتل، كما فتحنا بابا وعملنا منتجا يسوق نفسه بالنجاحات التي حققها والمبادرات التي نتجت من قبل الأندية والتي شوهدت في حفل الختام .

تقبل الآراء

وحول ما اثير عبر آراء ووجهات نظر مجموعة من المتابعين والرياضيين عبر وسائل التواصل المختلفة من اجل تطوير البرنامج وتجاوز بعض السلبيات ومدى استفادة انديتنا ومنتخباتنا الوطنية من هكذا بطولة تهتم فقط بالفرق الاهلية، اكد محمد اليحمدي انهم على استعداد تام لتقبل مختلف الآراء والانتقادات واضاف بقوله ليس هناك عمل كامل خال من الاخطاء واننا في كل عام نستفيد من تلك الاطروحات ونحاول تطوير عملنا ونستمع اليها، فهناك مشاركة مواليد اقل من 21 سنة وهناك توجه في النسخ القادمة بمنع لاعبي الاندية من المشاركة بعدما تم منع لاعبي المنتخب في هذه النسخة حتى نعطي فرصة للاعبين الهواة في المشاركة. واختتم محمد اليحمدي رئيس اللجنة الرئيسية لبرنامج شجع فريقك حديثه بالإشادة بالدور الاعلامي في البطولة واصفا اياه بأساس النجاح واضاف لهم كل الشكر والتقدير سواء كان اعلاما حكوميا او خاصا والشكر موصول لـ «عمان الرياضي» على الدور الكبير في التغطية المميزة للبرنامج منذ انطلاقته حتى الختام.

دور الاتحاد

ما دور اتحاد كرة القدم في هذه البطولة، وهل هناك تنسيق بينه وبين وزارة الشؤون الرياضيه، وجهنا هذين السؤالين للنائب الأول باتحاد كرة القدم محسن المسروري الذي اكد على هذا التنسيق وتأييده شخصيا لبرنامج شجع فريقك وأضاف قائلا: أقولها صراحة انا شخصيا من مؤيدي بطولة شجع فريقك كونها حققت أهدافا كثيرة حيث مكنت الأندية من تحقيق الاستفادة الكبرى منها واتذكر عندما كنت رئيس أحد الأندية استطعنا ان نستثمر مثل هذه البطولة في الحصول على دعم مالي كبير من خلال التسويق الجيد لها فبلا ادنى شك تستطيع الأندية ان تحصل على عائد مادي جيد اذا ما احسنت الاستثمار والتمويل لها والتسويق الفعال.

توجه مستقبلي

وحول ما يمكن ان يقوم به اتحاد الكرة للاستفادة من هذه البطولة فنيا أشار المسروري الى ان هناك توجها مستقبليا من خلال مراقبة البطولة والتعاون مع كشافين لاكتشاف المواهب الشبابية التي تأتي نتاج بطولة شجع فريقك للاستفادة منها على مستوى كرة القدم العمانية وتبني مثل هذه المواهب وصقلها والاهتمام بها للمستقبل وتم البدء فعلا في هذا الامر وبإذن الله ستكون هناك فوائد منه.

لا تعارض

وحول ما اثير مؤخرا عبر وسائل التواصل الاجتماعي ان بطولة شجع فريقك تتعارض مع اهداف وبرامج ومناشط اتحاد الكرة اختتم المسروري حديثه معنا مؤكدا انه لا تعارض بين برامج وزارة الشؤون الرياضية ممثلة في بطولة شجع فريقك وبين البرامج التي ينفذها الاتحاد والبطولات التي يشرف عليها بل هناك تنسيق تام بيننا وبين الإخوة في الوزارة وأضاف أيضا :اذا كان البعض يقول ان برنامج شجع فريقك تفوق على عمل اتحاد الكرة أقول له ان هذا كلام غير صحيح واذا كان القصد من خلال الحضور الجماهيري فان الجمهور متى ما وجد دعما واهتماما سيأتي.

رأي فني

ولأخذ الآراء الفنية حول بطولة شجع فريقك أشار محمد إسماعيل الزعابي الناقد والمحلل الرياضي بقناة عمان الرياضية قائلا : شخصيا لست ضد بطولة شجع فريقك ولكن لدي بعض الملاحظات عليها دعني أولا أقول نتفق ان البطولة ناجحة عطفا على نتائجها وما اوجدته من نتائج إيجابية خلال فترة اقامتها، هناك نجاح جماهيري كبير كان حاضرا سواء على مستوى الأندية في مراحلها الأولى ثم على مستوى المحافظات في مرحلتها الثانية ثم في المباراة الختامية وهذا دليل على نجاحها ، ونجاح آخر من خلال بروز فرق إعلامية شبابية على مستوى السلطنة كان لهم دور كبير في نجاح البطولة والتعريف بها وانتشارها وإعطاء كل التفاصيل عنها وكان هناك أيضا تنظيم جيد يحسب لوزارة الشؤون الرياضية.

الاهتمام بالأندية

ويضيف محمد إسماعيل أتمنى مع هذا النجاح على مستوى الفرق في بطولة شجع فريقك ان يكون هناك أيضا اهتمام بالأندية في الفترة القادمة ويتواصل نجاح البطولة في الأندية لأنها هي الأساس وليس فقط لعبة واحدة يتم اختصارها في كرة قدم بل تضم العابا كثيرة ويكون هناك تخطيط اكثر ليتواصل النجاح لأن وزارة الشؤون الرياضية هي الجهة المسؤولة عن تطوير الرياضة في السلطنة ويقع على عاتقها هذا الامر وان تضع خطط للوصول للتطور وان يتم مستقبلا منع لاعبي الأندية من المشاركة في بطولة شجع فريقك وإتاحة الفرصة للاعبين الهواة من الفرق الاهلية في الظهور بشكل اكبر لأن لاعب النادي اخذ فرصته في الظهور تبقى ان نعطي الفرصة لبروز لاعبي الفرق المغمورين لاكتشافهم والأخذ بأيديهم للبروز.

حديث الابطال

أما بطل النسخة الحالية فريق النصر من محافظة البريمي فقد وصف معاذ العبري مدير الفريق البطولة بالجيدة وأنها استطاعت ان تجمع كل هذه الفرق الاهلية وشبابها في بطولة واحدة اثبتت نجاحاتها واستمراريتها وكان طموحنا تحقيق اللقب خاصة بعد ان وصلنا للأدوار المتقدمة ولله الحمد تحقق المراد وتوجنا بلقب النسخة السابعة واتوجه بالتهنئة لجميع اللاعبين والجهاز الفني وادارة الفريق على هذا الانجاز الكبير.

انجح البطولات

أما بشير البوسعيدي مدرب فريق شباب المراغ وصيف النسخة السابقة والذي قدم مستويات اكثر من رائعة واستطاع ان يصل للمباراة النهائية وكان الأقرب في التويج باللقب لولا ضربات الحظ الترجيحية فقال عقب الختام: الوصول للنهائي انجاز والبطولة في رأيي الشخصي من انجح البطولات المنظمة للفرق الاهلية استفدنا من خلالها الاحتكاك بفرق المحافظات والفرق الإعلامية وإعطاء فرصة للاعبي الفرق دون سن 21 وأتمنى ان لا يسمح للاعبين المحترفين بالمشاركة بها حتى تعطى فرصة للفرق في الاهتمام باللاعبين الصغار مع إعطاء فرصة لأيام راحة للفرق المشاركة للظهور بمستوى افضل ولا يكون هناك جدول مضغوط.

نجاح اعلامي

من جانبه تحدث محمد الصولي مدير موقع جماهير صحم المتوج بلقب افضل فريق اعلامي قائلا: بدايةً نشكر كل من ساند موقع جماهير صحم في هذه المهمة التي أنجزت بنجاح وكان ختامها مميزا بحصول الفريق على جائزة المركز الأول كأفضل فريق إعلامي على مستوى السلطنة، فخورون بما تحقق بجهود المخلصين والجنود الذين عملوا ليل نهار من أجل الوصول إلى الهدف المنشود، كما لا أنسى الداعمين وكل أبناء الولاية الذين كان لهم الأثر الإيجابي في تحقيق هذا الإنجاز.

بلغة الأرقام

وقد اشتملت مسابقة شجع فريقك على مسابقة في كرة القدم والطائرة ومسابقة للفرق الإعلامية واستمرت قرابة شهرين شملت 3 مراحل، ففي مسابقة الكرة الطائرة اقيمت على مرحلتين وشارك فيها 41 ناديا مثلوا 111 فريقا وبلغ عدد المشاركين 872 أما بالنسبة للفرق الإعلامية فقد شارك في المسابقة 37 ناديا يمثلون 90 فريقا إعلاميا وبلغ عددهم 248 مشاركا. اما في منافسات كرة القدم فقط شارك فيها 53 ناديا مثلها 595 فريقا اهليا، وبلغ عدد اللاعبين المشاركين 20452 لاعبا.