محافظ الداخلية يؤدي صلاة العيد بأدم

أدم- ناصر الخصيبي: احتفل أهالي ولاية أدم بأول أيام عيد الأضحى المبارك حيث توجّه المصلون بالتكبير والتهليل إلى مصلى العيد بمنطقة السليل بالولاية لتأدية صلاة العيد المبارك، وقد أمّ المصلين أحمد بن حمد المحروقي إمام وخطيب جامع السلطان قابوس بالولاية بحضور سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد السعدي محافظ الداخلية وسعادة الشيخ حمد بن راشد المقبالي والي أدم وسعادة أحمد بن حمود الدرعي عضو مجلس الشورى ممثل الولاية والشيوخ والرشداء وأهالي الولاية، فقد بدأت الخطبة بالتكبير والتهليل والصلاة على خير البشرية، متناولا فيها ضرورة العمل بتعاليم الدين الإسلامي والتمسك بها مشيرا إلى أهمية القيم الأخلاقية التي لا بد أن تسود في مجتمعاتنا كحب الوطن والإنفاق وعدم التبذير كما تطرق إلى مطالبة الجهات المعنية للوقوف على الباحثين عن العمل واستغلال الموارد الاقتصادية وتسخير ثروات الوطن لما فيه النفع بالإضافة إلى تناول انتهاج القيم والفضائل الحميدة من تقديم العون ومساعدة الآخرين والتعاون والتكاتف وغيرها وقد استدلت محاور الخطبة على بعض الآيات الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة والسيرة النبوية، واختتمت الخطبة بالدعاء والتسليم على رسوله الأعظم ليطلق بعدها مدفع العيد المبارك احتفالا بالمناسبة والذي يعد موروثا قديما مارسه الآباء والأجداد قديما. بعدها تصافح المصلون للتهاني والتبريكات بالعيد وأفواههم تترجم مشاعر الفرحة والسعادة بالعيد كما ترتسم على وجوههم تقاسيم الفرحة الصادقة، كما تم استقبل جميع المهنئين من أهالي الولاية وخارجها بالمناسبة بمكتب والي أدم.