تكريم 42 طالبا وطالبة من المُجيدين في دبلوم التعليم العام بمدارس نزوى

نزوى – أحمد الكندي –

احتفلت اللجنة الثقافية العلمية بنادي نزوى ووقف أهالي علاية نزوى بتكريم مجموعة من الطلاب المجيدين في شهادة دبلوم التعليم العام من مدارس الولاية ممن حققوا نتائج مرتفعة تجاوزت نسبة 95% في النتائج النهائية العام الماضي حيث جاء التكريم استمرارا لنهج اللجنة وانطلاقا من حرصها على توفير بيئة تعليمية دافعة ومحفزة للطلاب لتشجيعهم على طلب العلم والجد والاجتهاد في الدراسة. وأقيم الاحتفال في نسخته الثالثة بقاعة فلج دارس بولاية نزوى تحت رعاية معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية وبحضور الدكتور أفلح بن أحمد الكندي مدير عام تعليمية المحافظة وأعضاء اللجنة الثقافية والعلمية بالنادي وأعضاء لجنة وقف علاية نزوى وأولياء أمور الطلبة والطالبات.
وألقى عبدالله بن محمد العبري رئيس اللجنة الثقافية والعلمية بالنادي كلمة أشار فيها إلى أن التكريم يأتي اعترافا من اللجنة ووقف أهالي علاية نزوى وجائزة الشيخ العلامة منصور الفارسي للمجيدين بجهد الطلاب وجدّهم ومثابرتهم في سبيل تحقيق النتيجة العالية والمعدل التعليمي المرتفع الأمر الذي ساهم في حصدهم للنتائج العالية؛ كما أن هذه النتيجة ستكون حافزا للدفعات التالية من الطلاب والطالبات ليحذو حذوهم ويجتهدوا في دراستهم؛ لذلك أوصي الطلبة والطالبات بأن تكون الهداية غلافا لعقولهم حتى يتبصروا طريق النجاح في دنياهم وأخراهم.
وقال أنه «كما دأبت اللجنة في التكريم دأب الوقف ورجاله المخلصون أيضا في دعم العلم والمتعلمين وفي هذا الشأن يجدر بنا التعريف بالجهد الكبير الذي تضطلع به لجنة الوقف لأهالي علاية نزوى وما تقدّمه من خدمات جليلة متنوعة تربوية وتعليمية وثقافية واجتماعية؛ وفي المجال الثقافي يدعم المناشط الثقافية في المنطقة؛ وفي جانب اللجنة الثقافية العلمية فهي لجنة أهلية تطوعية تضم كوكبة من أهل الثقافة والتعليم والأدب والشعر تحت مظلة نادي نزوى ولها مشاركات محلية وإقليمية من خلال المؤتمرات والندوات والمعارض ودعم التأليف والنشر إضافة إلى تنظيم عدد من البرامج الثقافية المتنوعة.
وتضمّن الاحتفال تقديم جلسة حوارية للدكتور حافظ بن أحمد أمبوسعيدي مع الطالب سليمان بن أحمد القسيمي والطالبة صفاء بنت سليم الحراصية تناولت أهمية التفوق وأسبابه وكذلك كيفية تنظيم الوقت للاستفادة منه بصورة متميزة لتحقيق الطموحات والآمال كما عبّر الطالبان عن شعورهما بالغبطة لنتائج فرز مركز القبول الموحد وحصولهم على فرص مواصلة الدراسة وطموحاتهم المستقبلية؛ وفي ختام الاحتفالية قام معالي راعي المناسبة بتكريم الطلاب والطالبات ممن حصلوا على معدلات تفوق 95% حيث بلغ عدد المكرّمين 42 طالبا وطالبة كما تم تكريم المدارس التي ينتمي لها هؤلاء الطلاب وعددها 7 مدارس تشجيعا للدور الذي قامت به في تحفيز الطلبة بالإضافة إلى تكريم اللجنة المنظّمة للفعالية.