اختتام دورة «اقرأ وارق «الخامسة لحفظ القرآن الكريم بصلالة

كتبت – أمينة الزوامرية –

اختتمت المديرية العامة للأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة ظفار ممثلة بدائرة شؤون المساجد ومدارس القرآن الكريم الدورة الصيفية الخامسة «اقرأ وأرق» وذلك بمدرسة الفاروق لتحفيظ القرآن الكريم بالسعادة واستمرت 6 أسابيع حيث شملت مسجد الرحمة ومسجد أبو بكر الصديق بمنطقة الدهاريز بمشاركة أكثر من ١٢٠ من الطلاب والمعلمين.
وبدأ برنامج الحفل الذي أقيم برعاية الشيخ حامد بن عمر المرهون المدير العام المساعد بالمديرية العامة للأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة ظفار بتلاوة آيات من القرآن الكريم للطالب راكان الشحري، بعدها جاءت كلمة شكر للقائمين على الدورة والمشاركين وأولياء الأمور ألقاها الطالب المشارك أحمد بامخالف مشيرا فيها إلى أهمية الدورة في غرس مفاهيم دينية وتهذيب النفوس لدى الطلاب، بعد ذلك قدمت فرقة ظفار الإنشادية أنشودتها بعنوان «يا حافظ القرآن» كما تم عرض فيلم وثائقي عن الدورة التي احتوت على حفظ القرآن الكريم وقراءة القاعدة النورانية وعدد من الأنشطة الدينية والرياضية المختلفة.
وقال الشيخ وسيم بن فرج النوبي إمام مسجد الرحمة: إن الحلقات من الذكر وحفظ القرآن الكريم لها أثر كبير في إيجاد جيل يتحلى بنهج المبادئ الإسلامية الفاضلة من خلال الالتزام بحفظ الآيات وتجويدها والمواظبة على قراءة كتاب الله عز وجل في الحياة اليومية والعمل بها، كما شكر جهود المديرية في الحرص على إقامة تلك البرامج الصيفية التي يشارك فيها معلمو القرآن والتي تضم عددا من الصغار من الذكور الملتحقين بالدورة المقامة في مركزيها بالدهاريز بمسجد الرحمة ومسجد أبو بكر الصديق وذلك بهدف استغلال الإجازة الصيفية بما يفيد الأبناء ويعود عليهم بالنفع واكتساب الأجر والثواب».
وفي الختام قام راعي المناسبة بتكريم الطلاب وتسليم الشهادات للمشاركين في الدورة التي قدم حفل ختامها الطالب عبدالله بن سعيد الحضري.