الأمم المتحدة تدعو الأطراف الليبيين إلى قبول هدنة إنسانية

طرابلس – (أ ف ب): دعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مساء أمس الأول الأطراف الليبيين المتحاربين جنوب العاصمة طرابلس إلى قبول هدنة إنسانية في عيد الأضحى. وأوضحت البعثة الأممية في تغريده عبر حسابها الرسمي على تويتر مساء أمس الأول، أنه «تأكيدا لما كانت قد أعلنته سابقا، تدعو بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا كل الأطراف إلى قبول هدنة إنسانية بمناسبة عيد الأضحى المبارك تبدأ مع صباح العيد». وعبرت البعثة عن أملها بأن «تتلقى موافقة مكتوبة من قبل هذه الأطراف في موعد لا يتجاوز منتصف ليل الجمعة/‏السبت من هذا الأسبوع». وطالبت بعثة الأمم المتحدة للدعم طرفي النزاع في مناسبات عديدة بالموافقة على هدنة إنسانية، لكن كل هذه المحاولات فشلت.
وكانت الدعوة الأخيرة للبعثة لقبول هدنة مماثلة جرت في نهاية يونيو الماضي عندما طالبت بهدنة إنسانية خلال عيد الفطر.
ولم تتمكن قوات المشير خليفة حفتر من إحراز تقدم كبير صوب العاصمة طرابلس حيث تواجه مقاومة شرسة من القوات الموالية لحكومة الوفاق، إلى جانب استعادة الأخيرة مدينة غريان الاستراتيجية قبل أكثر من شهر التي كانت غرفة عمليات رئيسية لقوات حفتر غرب ليبيا.