بلديات مسندم تنظم برامج توعوية استعدادا لعيد الأضحى وتؤكد جاهزية المسالخ

العمل على الكشف البيطري قبل الذبح وبعده لتقليل انتشار الأمراض –
مسندم ـ أحمد بن خليفة الشحي و قاسم بن عبدالله السعدي –

قام مدير عام البلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة مسندم بزيارة تفقدية لمسالخ البلدية بولايتي خصب وبخاء يرافقه في الزيارة مدير دائرة الشؤون الإدارية والمالية والمدير المساعد لدائرة الرقابة الصحية والصرف الصحي، وتم خلال الزيارة الاطلاع على تجهيزات المسالخ ولقاء القائمين عليها موجها إياهم إلى أهمية وضرورة اتباع إرشادات السلامة والصحة في هذه المسالخ والحفاظ على النظافة العامة للأدوات والتجهيزات الموجودة بها لضمان سير العمل كما هو مخطط له وكما هو مرجو من مثل هذه المسالخ.

صحة وسلامة اللحوم

وأكد محمد بن سيف بن محمد التوبي مدير عام البلديات الإقليمية وموارد المياه على جاهزية مسالخ البلدية بولايات المحافظة لاستقبال الأضاحي خلال أيام عيد الأضحى حيث تحرص المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه والبلديات التابعة لها على النقل الفوري والتخلص من المخلفات مباشرة في مرادم البلديات ويأتي ذلك في إطار حرص الوزارة على النظافة العامة وأهمية صحة المواطن والمقيم والتخلص من مخلفات الذبح بطرق صحيحة وسليمة خلال أيام عيد الأضحى من خلال وضعها في الأماكن المخصصة لها من قبل بلديات المحافظة وأضاف مدير عام البلديات الإقليمية وموارد المياه محمد التوبي إلى أهمية الذبح بالمسالخ التابعة للبلديات حفاظا على صحة وسلامة اللحوم حيث يتم من خلال الذبح في المسالخ التحقق من صحة الأضاحي وخلوها من مختلف الأمراض وذلك من خلال الكشف البيطري قبل الذبح وبعده والذي من شأنه أن يقلل ويحد من انتشار الأمراض ويساهم في الحفاظ على الصحة العامة ونظافة البيئة والتأكد من خلو الذبيحة من حشرة القراد وكافة الطفيليات الخارجية الأخرى.
وقامت المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة مسندم والبلديات التابعة لها بالاستعداد التام لاستقبال عيد الأضحى المبارك من خلال مجموعة من البرامج والفعاليات المختلفة التي تهدف إلى تفعيل الوعي لدى أفراد المجتمع بأهمية الالتزام بالسلامة الصحية والتعامل مع المسالخ من خلال الإجراءات الصحية المتبعة في الذبح والسلخ والتقطيع بالطرق الصحية السليمة لضمان سلامة اللحوم المذبوحة وصلاحيتها للاستهلاك الآدمي، وفي هذا الإطار فقد عقد محمد بن سيف التوبي مدير عام البلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة مسندم اجتماعا للمختصين بدائرة سلامة وجودة الغذاء ببلديات المحافظة للوقوف على آخر الاستعدادات التي تقوم بها البلديات خلال أيام عيد الأضحى المبارك وضرورة تكثيف المتابعة على المسالخ التي تأتي ضمن جهود الوزارة في توفير الخدمات الأساسية التي تقدمها للمواطنين والمقيمين واتخاذ كافة الإجراءات لتقديم الخدمة المطلوبة بشكل متميز، كما تم مناقشة آليات تنظيم متابعة الأعمال الداخلية في المسالخ وتواجد العمال والبيطريين خلال فترات العمل اليومية سواء الصباحية أو المسائية والالتزام بالنظافة العامة والتخلص من مخلفات الذبح بصورة آمنة.
كما تم مناقشة الجوانب التوعوية وأهميتها في تعريف المجتمع بأهمية الذبح في المسالخ من خلال التواصل مع المجتمع المحلي بصورة مبتكرة ومتميزة تكفل وصول الفكرة التوعوية إلى جميع الأفراد من خلال الاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي وتوزيع النشرات والملصقات واللوائح الإرشادية على الطرق العامة والفرعية والأحياء السكنية التي تحث على ضرورة التعاون مع البلديات والالتزام بالنظافة العامة والصحية أثناء الذبح وتعريفهم بنقاط التخلص من المخلفات بطريقة سليمة وصحية، كما قام مدير عام بلديات مسندم بزيارات ميدانية لمسالخ البلدية في ولايات المحافظة للاطلاع على جاهزيتها لاستقبال الذبائح خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

بلدية دبا

وقد قامت بلدية دبا بتنظيم حملة توعوية تحت شعار «هنا المسلخ» في بداية شهر يوليو الماضي وحتى شهر أغسطس الحالي بهدف تعريف المجتمع بأهمية الذبح في المسالخ من خلال توفير الكشف البيطري والبيئة النظيفة لمنع تلوث الذبائح ووجود قصابين مؤهلين ومرخصين وتحقيق شروط سلامة البيئة بالتعامل السليم مع مخلفات الذبح والسيطرة على الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان كما شملت الحملة عمل مسابقات أسبوعية موجهة إلى أبناء ولاية دبا وزيارات توعوية إلى الجهات الحكومية والأهلية في الولاية لتعريفهم عن كثب بأهمية الذبح في المسالخ على الصحة العامة وعمل لوحات ومطبوعات توعوية تم تعميمها على مستوى الولاية وتوزيع لافتات إرشادية للتعريف بموقع المسلخ البلدي، كما تم التأكد من استيفاء المسلخ لجميع الاشتراطات الصحية والنظافة العامة وتهيئته التهيئة السليمة والتأكد من جاهزيته من خلال وجود الطبيب البيطري وموظفي وعمال البلدية.

بلدية خصب

لقد قامت بلدية خصب بتقسيم العمل إلى فرق ميدانية وإشرافية تعنى بمتابعة الأعمال على مستوى الولاية المتضمنة تجهيز المسلخ البلدي لاستقبال الذبائح خلال أيام عيد الأضحى المبارك وتثبيت مراقب صحي بالمسلخ لتنظيم العمل وإصدار الفواتير وترقيم الذبائح كما تم عمل فرق توعوية تعنى بإيصال الفكر التوعوي إلى أبناء الولاية من خلال وضع لوحات تعريفية توضح مواعيد العمل في المسلخ ورسوم الذبح والتقطيع وتوزيع مطويات توعوية على مستوى الولاية

بلدية بخاء

وفي إطار تحسين جودة الخدمات المقدمة لأهالي ولاية بخاء فقد قامت بلدية بخاء بتفعيل نظام المسالخ بإدخال التقنيات الحديثة إلى بيئة العمل وتدريب العاملين على آليات العمل الجديدة والتي يمكن من خلالها تقييم الوضع الصحي والإنشائي للمسلخ وسرعة الحصول على أعداد المذبوحات والإتلافات والتعرف على بيانات الشركة المستأجرة ومستندات الكادر البيطري في المسلخ، كما تم تزويد المسلخ بنظام الفوترة الإلكتروني الذي يتم من خلاله استلام وتجهيز الذبائح وتسجيلها ومتابعتها صحياً تحت إشراف الطبيب البيطري لضمان خلوها من الأمراض المعدية، كما قامت البلدية بتفعيل الجانب التوعوي من خلال التواصل مع أفراد المجتمع وتعريفهم بالمسلخ البلدي وأهميته في السلامة الصحية من خلال عمل مطويات ومطويات توعوية متنوعة.

بلدية مدحاء

ومن جانبها قامت بلدية مدحاء بالتجهيز لاستقبال عيد الأضحى المبارك كغيرها من بلديات المحافظة إذ قامت بالتجهيز الكامل لمسلخ البلدية وتوفير كافة الإمكانية لتقديم خدمة متميزة للأهالي كما أن البلدية بصدد عمل فعاليات متنوعة وأنشطة توعوية طوال فترة العيد تعنى بأهمية الذبح في المسالخ.
الجدير بالذكر أن بلديات محافظة مسندم قامت بالاستعداد التام لمناسبة عيد الأضحى المبارك منذ فترة زمنية للتأكد من جاهزية المسالخ وإمكانية تقديمها خدمات مميزة ضمن نطاق رؤية الوزارة التي تسعى إلى الجودة والتميز نحو خدمات بلدية ومائية وشراكة مجتمعية رائدة كما أن الأعمال مستمرة طوال فترة إجازة عيد الأضحى المبارك بتقديم كافة الإمكانيات والوسائل لتسهيل الخدمات للأهالي كما أن مديرية بلديات مسندم قد سعت إلى تفعيل نظام المسالخ الإلكتروني في جميع البلديات التابعة لها واستحداث وسائل تقنية جديدة لخدمة أبناء المحافظة.