فتاوى لسماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة

الاعتمار ينافي التمتع فلا يجوز إلا بعد أيام التشريق –

ما قولكم في استياك المحرم إن أدمى ذلك فاه، فهل يجب عليه شيء؟

اختلف العلماء في اســتياك المحرم إن أدمى فــاه، هل تجب به فدية أو لا؟ وبما أن الاســتياك سنة مشهورة، وهو من الأشــياء التي تكاد تكون من الأمور الضرورية للإنســان، أميل إلى ترجيح رأي من لا يلزمه فدية، وعلى القول بوجوبها فهي دم واحد لإحرامه كله. واالله أعلم.

فيمن دفع من عرفات إلى منى فاشــتبه عليه الأمر، هل قطع وادي محسر قبل طلوع الشمس أم بعده ماذا عليه؟

الأصل عدم وجوب الفدية حتى يثبت مــا يوجبها، وعليه فمن لم يتأكد أنه طلعت عليه الشمس قبل أن يقطع وادي محسر لم تلزمه فدية. واالله أعلم.

ما قولكم في الحاج الذي ضل عن رفقته ولم يبت بالمزدلفة ولا بمنى، وترك رمي جمرة العقبة ماذا عليه؟

إن كان بقي بالمزدلفة إلى غــروب القمر ليلة النحر فليس عليه دم لترك المبيت بها، ولكــن يلزمه دم عن تــرك رمي جمرة العقبــة، وآخر عن ترك المبيت ليلة بمنى. واالله أعلم.

ذهب رجــل لتأدية فريضــة الحج وكان مفــردا بالحــج وأدى جميع المناسك ولكنه لم يســعَ بين الصفا والمروة، ولم يطفْ طواف الوداع فماذا عليه؟

عليه دمان، دم لتركه الســعي، ودم لتركه طواف الوداع، وإن منَّ االله عليه بالحج في القابل فليجعله احتياطا. واالله أعلم.

هل يجوز للحــاج أن يعتمر قبل أن يحج من تاريــخ الحادي إلى اليوم السابع من ذي الحجة؟

نعم، إن كانت هي عمرة التمتع أو عمرة القران، وأما أن يعتمر في أثناء التمتع؛ فلا يجوز ذلك. واالله أعلم.

هل يجوز للحاج الاعتمار في اليوم الثالث عشر صباحا؟
لا يعتمر فــي أيام التشــريق، وإنما تبــدأ العمرة من ليلة الرابع عشــر. واالله أعلم.

هل تجوز عمــرة التطوع بعد الإحــلال من عمرة التمتــع وقبل الإحرام للحج؟ وهل تجوز بعد الإفاضة من منى في اليوم الثاني عشر؟

الاعتمار ينافي التمتع، فلا يجوز إلا بعد أيام التشريق. واالله أعلم.

هل تجوز العمرة قبل الحج؟
العمرة جائزة قبل الحج وبعده، وإنما يمنع المتمتع من العمرة إلى الحج أن يفصل بينهما بعمرة أخرى. واالله أعلم.

ما قولكم فيمن استأجر عدد ست حجج تقريبا عن أشخاص أموات من دون أن ينفذ حجة عن نفسه أولًا، وتظاهر مع ذوي الهالكين أنه جائز من أجل الاستيلاء على أموالهم، فهل يجوز له ذلك، وكيف يتخلص من ذلك؟

هذا عمل غير جائز، وعليه التوبة إلى االله، ورد كل ما أخذ من المؤجرين إليهم، وأن يحج عن نفسه. واالله أعلم.

ما قولكم فيمن اســتأجر حجة عن غيره، واصطحب معه ابنه الطفل، هل يجزيه ذلك الحج الذي حجه؟

إن كان مراد الســائل بهذا أنه يطوف بالبيت ويصطحب معه ابنه، ويقف بعرفات ويصطحــب معه طفله، وكل هذه المناســك يؤديها ومعه طفله، فإن ذلك يجزيه بطبيعة الحال؛ لأن الطفل واقف عن نفسه، وهو واقف عن نفسه، فيجزى كل واحد منهما صنيعه. واالله أعلم.

ما قولكم فيمن يحج عن غيره قبل أن يحج عن نفسه؟

أما الســنة؛ فهي تقتضي منع الإنســان أن يحج عن غيره حتى يحج عن نفســه، وإنما أباح بعــض العلماء ذلــك للمضطر، وقد أخــذ بذلك بعض الصالحين. واالله أعلم.
رجل اســتؤجر أن يحج عن امرأة، فلما خرج من بيته نســي اسم المرأة وحج عن رجل ثانٍ هو من أقارب المرأة، وأدى جميع مناســك الحج، ولما رجع اعترف بخطئه، فهل عليه أن يعيد الأجــرة إلى أصحابها، أم تكون الحجة باقية عليه إلى السنة القادمة؟

لقد خان هذا الرجل أمانته، فعليه أن يرد الأجرة إلى أربابها، وعليهم أن يؤجروا غيره لهذه المهمة. واالله أعلم.

ترغب أختان في تأدية فريضة الحج، علــى أن يتولى أمرهن زوج بنت إحداهــن أثناء تأدية شــعائر الحج، فهل يجوز ذلــك للأخت، أم يحرم عليها السفر مع زوج بنت أختها، أرجو توضيح ذلك؟

زوج بنت الأخت ليس بذي محرم من خالة زوجته، بل هو أجنبي منها، ولكن إن لم تجد ذا محرم يرافقها، ولم يكن لها زوج يرافقها إلى الحج، فلا حرج في سفرها مع أختها المرافقة لزوج ابنتها. واالله أعلم.

امرأة تملــك ذهبا يقدر بـــ (٦٠٠) ريال، أرادت أن ترهــن هذا الذهب بمبلغ (٤٠٠) ريال؛ لتؤدي بهن الحج، وهي ليس عندها أحد هل يحق لها ذلك؟ وإذا لم يحق لها ذلك، فهل يمكنها بيعه والذهاب بقيمته للحج؟

لا مانع إن باعــت المرأة حليها أو رهنته لأجل الحج، شــرط أن يكون الرهن شرعيًّا. واالله أعلم.