تجدد الاشتباكات بين القوات الحكومية و»الحزام الأمني» بعدن

التحالف يحذر من العبث بمصالح الشعب اليمني –

صنعاء – (د ب أ): تجددت الاشتباكات المسلحة امس بين قوات الحماية الرئاسية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، وقوات الحزام الأمني في مدينة عدن، جنوب اليمن. وقال مصدر محلي ، طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) امس، إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الطرفين في مديرية كريتر، بالقرب من مقر البنك المركزي وقصر معاشيق (القصر الرئاسي). وأكد أن الاشتباكات لا تزال مستمرة حتى هذه اللحظة، مشيرا إلى سقوط قتيل من المدنيين وإصابة آخرين. وبحسب المصدر، فقد اندلعت الاشتباكات عقب هدوء حذر شهدته المدينة خلال الساعات القليلة الماضية. وذكر أن حصيلة الضحايا الذين سقطوا جراء الاشتباكات التي اندلعت امس الاول بين الطرفين ارتفعت إلى خمسة قتلى بينهم مدنيون، وإصابة 13 آخرين من الجانبين. واندلعت الاشتباكات بين قوات تابعة للحماية الرئاسية، وقوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي (قوات جنوبية)، امس الأول، بعد تشييع جثمان قائد قوات الدعم والإسناد منير اليافعي «أبو اليمامة»، وعدد من الجنود الذين سقطوا قبل أيام جراء غارات لطائرات مسيرة لأنصار الله استهدفت معسكرا يتبع المجلس الانتقالي في عدن. وحذر التحالف العربي في وقت مبكّر امس، من تدهور الوضع بسقوط خمسة قتلى بينهم مدنيون، وإصابة 13 آخرين، عقب الأحداث التي شهدتها مدينة عدن. وقال العقيد تركي المالكي، المتحدث باسم التحالف الذي تقوده السعودية، إن التحالف يرفض هذه التطورات الخطيرة ولن يقبل بأي عبث بمصالح الشعب اليمن، داعياً كافة الأطراف والمكونات إلى تحكيم العقل وتغليب المصلحة الوطنية والعمل مع الحكومة الشرعية في تخطي المرحلة الحرجة.