السلطات السودانية تحقّق في اختفاء 11 شخصاً خلال فضّ اعتصام الخرطوم

الخرطوم – (أ ف ب): أطلقت السلطات السودانية إجراءات قضائية للتحقيق في اختفاء 11 شخصاً خلال الفضّ الدموي لاعتصام أمام مقر الجيش في الخرطوم في يونيو، وفق ما أعلن محامون الليلة قبل الماضية.
وقال المحامي شوقي يعقوب لفرانس برس إنّ «عدد الاشخاص الذين اختفوا في الاعتصام وجرى توثيق حالتهم وفتحت لأجلهم إجراءات قضائية، هو 11».
وأوضح يعقوب خلال مؤتمر صحفي لتجمّع المهنيين السودانيين، أنّ كثراً آخرين ربّما اختفوا أيضاً، ولكنّ حالاتهم لم توثّق بالشكل الوافي. وتقول لجنة طبية قريبة من الحركة الاحتجاجية التي قادت نحو إسقاط الرئيس عمر البشير بعد 30 عاماً في الحكم، إنّ 127 شخصاً على الأقلّ قتلوا في 3 يونيو خلال فضّ الاعتصام الذي استمر لنحو شهرين أمام مقرّ الجيش.
وخلص تحقيق رسمي في نهاية يوليو إلى تورّط ثمانية ضبّاط من قوات الدعم السريع شبه العسكرية في عملية الفضّ، وهي قوات يقودها نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي محمد حمدان دقلو (حميدتي) المتّهم أيضاً بارتكاب جرائم في إقليم دارفور خلال عهد البشير.
وكان دقلو، وهو نائب رئيس المجلس العسكري، نفى أي مسؤولية لقواته عن فضّ الاعتصام. وبعد أشهر من المفاوضات بين قادة الحركة الاحتجاجية والمجلس العسكري، وقّع الطرفان على اتفاق السبت حول مرحلة انتقالية تمتد لنحو ثلاث سنوات.