فيضانات الهند تودي بحياة 33 وتشرد الآلاف

مومباي – بنجالورو – (رويترز): قال مسؤولون أمس إن 33 شخصا على الأقل لقوا حتفهم ونزح 180 ألفا عن منازلهم بسبب الفيضانات الناجمة عن الأمطار الغزيرة وارتفاع منسوب مياه الأنهار بأنحاء شاسعة في غرب وجنوب الهند.
وتتسبب الأمطار الموسمية التي تستمر من يونيو إلى سبتمبر في وفيات ونزوح جماعي بأنحاء جنوب آسيا كل عام لكنها تجلب أكثر من 70% من مياه الأمطار اللازمة للزراعة والنمو الاقتصادي.
وقال مسؤولون إن إجمالي الوفيات بسبب الفيضانات في ولاية مهاراشترا بغرب الهند بلغ 25 بينما أظهرت البيانات الحكومية في ولاية كارناتاكا الجنوبية المجاورة مقتل ثمانية.
وفاضت الأنهار عن ضفافها في أجزاء من مهاراشترا بعدما فتحت السلطات السدود إثر امتلائها بالمياه.
وقال المسؤول الإداري ديباك مهايسكار «إذا انهمر المزيد من المطر فلن يكون أمامنا خيار سوى إطلاق المياه في الأنهار»، مضيفا أن خزانات كثيرة امتلأت في مدينة بونا الصناعية بالولاية.
وأضاف أن قاربا مكتظا بالقرويين الذين كانوا يحاولون الفرار من الفيضانات انقلب أمس مما أسفر عن مقتل تسعة على الأقل فيما يبحث المنقذون عن ثلاثة أو أربعة مفقودين.
وقال مهايسكار إن آلاف العربات علقت على طريق سريع يربط العاصمة المالية مومباي بالمركز التكنولوجي في الجنوب بنجالورو بعدما غمرت المياه الطريق في بعض الأنحاء.
وفي كارناتاكا قال مسؤولون إن بعض الخزانات الرئيسية أوشكت على الامتلاء وحذروا من أن قرى قريبة قد تتضرر من تصريف كميات كبيرة من المياه.