النصر «البريمي» يتوج بطلا لشجع فريقك وشباب مراغ وصيفا

محمد اليحمدي: البطولة جاءت بلون مغاير عن النسخ السابقة –
كتب – وليد أمبوسعيدي –

توج فريق النصر ممثل محافظة (البريمي) والتابع لنادي النهضة ببطولة شجع فريقك 2019 على مستوى السلطنة، وذلك بتغلبه على فريق شباب المراغ (جنوب الباطنة) بركلات الترجيح (4-5) بعد انتهاء المباراة بتعادلهما الإيجابي بنتيجة (1-1)، في المباراة النهائية التي جرت أمس الأول في ملعب استاد السيب الرياضي بالسيب وذلك تحت رعاية معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية، وبذلك سجل برنامج شجع فريقك ميلاد بطل جديد له لأول مرة على مستولى السلطنة. وحضر الختام محمد بن سليمان اليحمدي رئيس اللجنة الرئيسية لبرنامج شجع فريق وممثلو الأندية.

اللقاء النهائي

وشهدت المباراة الختامية حضورا جماهيريا كبيرا اكتظت بهم مدرجات ملعب استاد السيب الرياضي، وأثارت المباراة بأهازيجها المعروفة ونغمات التشجيع التي تعودت عليها جماهير الفرق في مؤازرة كيانها . وبعد انطلاق صافرة الحارثي حكم المباراة دخل الفريقان بطموحات كبيرة لنيل اللقب الأغلى على مستوى الفرق الأهلية، وقد كانت للفريقين شخصية البطل في المستطيل الأخضر إلا أن الأزرق النصراوي كان أكثر خطورة وتنظيما حتى أنه أهدر فرصة محققة في الدقيقة الثانية من المباراة مرت بجوار القائم، واستمر النصر بالسيطرة في النصف الساعة الأولى من مجريات المباراة واستطاع صنع فرص محققة لم يستطع مهاجموه تدوينها في شباك شباب المراغ، وبعد النصف الساعة الأولى استعاد شباب المراغ سيطرته في مجريات المباراة وبدأ بتنظيم صفوفه وبالهجوم على مرمى النصر حتى حصل على فرصة محققة بانفراد مهاجمه على مرمى النصر إلا أن مهاجم المراغ أهدرها بعيدا عن شباك الهنائي حارس مرمى النصر، حتى رد النصراوي بالعقاب بتسجيله الهدف الأول عن طريق اللاعب محمد البوسعيدي في الدقيقة 41 من الشوط الأول.
وفي الشوط الثاني دخل النصر محاولا تعزيز النتيجة لضمان الفوز، بينما دخل شباب المراغ عازما على تعديل نتيجة المباراة ونيلها لصالحه، إلا أن النصر واصل الضغط والتنظيم في العشر الدقائق الأولى من الشوط الثاني حتى استطاع صنع فرصة محققة في الدقيقة 56 لم يستطع مهاجمه تدوينها إلى هدف، واستمرت أغلب أوقات المباراة بتكافؤ بين الفريقين حتى فقد النصر عذارة شباكه بعد أن استطاع شباب المراغ تسجيل هدف التعديل في الدقيقة 70 برأسية المدافع المسيب السيابي مستغلا ركلة ركنية، وبعد تسجيل مراغ هدف التعادل بدأ الفريقان بالتحفظ وإغلاق مساحات العمق حتى انتهت المباراة بينهما بالتعادل الإيجابي والذهاب إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت للأزرق النصراوي وتوجته بالبطولة. وحصل لاعب فريق شباب المراغ المسيب السيابي على جائزة أحسن لاعب في المباراة النهائية. أدار المباراة حكم الساحة علي الحارثي والمساعد الأول حمود الشعيبي والمساعد الثاني محمد الغزالي والحكم الرابع يعقوب الراشدي.

التكريم

وفي نهاية المباراة قام معالي الشيخ سعد من محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية ومحمد بن سليمان اليحمدي رئيس اللجنة الرئيسية لبرنامج شجع فريقك بتتويج فريق النصر بلقب البطولة وتكريم فريق شباب مراغ وصيف البطولة وبتكريم فريق اتحاد الساحل الحائز على المركز الثالث على حساب فريق التضامن وتكريم حكام المباراة، كما تم تكريم اللاعبين الحاصلين على الجوائز الفردية التي من خلالها حصل لاعب اتحاد الساحل(مسقط) محمد السناني على جائزة هداف البطولة، وحصل حارس فريق النصر (البريمي) مازن الهنائي على جائزة افضل حارس في البطولة، كما حصل لاعب النصر (البريمي) جوهر المخيني كأفضل لاعب في البطولة.
أما بالنسبة للجوائز الجماعية فقد حصل فريق موقع جماهير صحم كأفضل فريق تغطية إعلامية على مستوى السلطنة وفريق إعلام السيب الرياضي كثان، وفريق مجلس جماهير الرستاق الثالث، كما حصل فريق مجلس جماهير عبري كأفضل ثالث فريق إعلامي مكرر. وجاءت جائزة أفضل جمهور من نصيب جمهور فريق اتحاد الساحل. كما قام راعي الحفل بتكريم الحائز على منحة شجع فريقك للأخلاق الرياضية التي طرحتها وزارة الشؤون الرياضية في يوليو المنصرم للاعبين اقل من 21 سنة التي تشمل منحة دراسية كاملة بكالوريوس في الهندسة بالجامعة الوطنية للهندسة وكانت من نصيب لاعب فريق الحدة سعيد الساعدي، كما منحت وزارة الشؤون الرياضية هدية تشجيعية للاعب فريق القادسية (البشائر) بدر الهاشمي.

فعاليات الختام

شهد ختام بطولة شجع فريقك 2019 فقرات متنوعة مغايرة عن نسخ البطولات الماضية، ومن أبرز فقرات الختام فقرة وقفة (حلم ووفاء) التي من خلالها استضافت 3 شخصيات تجسد ثلاث قصص ملهمة، الأولى قصة مشجع فريق الحدة المخضرم الذي احتفظ بمقعده بالمدرجات رغم مغادرة فريقه الأدوار النهائية وبعنوانه الخاص « الأخلاق الرياضية لا تشيب»، وقصة مشجع فريق شباب مراغ من ذوي الإعاقة الذي ملأ وسائل الإعلام بالفيديو الذي انتشر له بسقوطه من الكرسي بعد فوز فريقه شباب المراغ في المربع الذهبي، وثالثا: قصة الطفل الذي يطمح التدريب في نادي مانشستر سيتي الذي سيحققها له حارس منتخبنا الوطني علي الحبسي وبالتعاون مع وزارة الشؤون الرياضية. أما الفقرة الثانية فكانت لوحة اوبريتية بعنوان (جماهير الوطن) التي قدمها المنشد اسعد البطحري بمشاركة فرقة اليولة الحماسية، كما أتت الفقرة الثالثة بين الشوط الأول والثاني كفقرة ترفيهية للجمهور قدمها بعض الممثلين العمانيين.

لون مغاير

وأعرب محمد بن سليمان اليحمدي رئيس اللجنة الرئيسية لبرنامج شجع فريقك بأن ختام بطولة شجع فريقك 2019 جاء بلون مغاير عن بطولات النسخ الماضية، فقد ارتأينا في وضع العديد من الفقرات التي تعطي البطولة لونا جديدا وجميلا بالفقرات الإنسانية والترفيهية لتبعد الجماهير من التعصب والضغوطات في المباراة، وأضاف اليحمدي قائلا: بحمد الله وتوفيقه فقد حققت البطولة الأهداف المرسومة والمطلوبة وهذا يأتي بجهود جميع اللجان التي ساهمت في سير البطولة بشكل جيد، ولا ننسى بأن الفرق أيضا لها دور كبير في إنجاح طموحات البطولة والتعامل المنظم مع سياسة البرنامج.

جهود كبيرة

من جانبه قال محمود العبري مدرب فريق النصر الحائز على البطولة: التتويج بالبطولة لن يأتي من فراغ فقد اجتهدنا كثيرا وسعينا من أجل الوصول الى الأدوار النهاية، وصرح العبري: إني لم آت للنزهة في البطولة فقد أتيت كمنافس وبحمد الله أكرمنا الله واستطعنا إحرازها، وأضاف العبري : اشكر اللاعبين على المجهودات الرائعة التي قدموها منذ بداية البطولة على مستوى النادي ولم أواجه أي تقصير من جميع اللاعبين بالفريق الذين يصلون إلى 30 لاعبا.