ختام مهرجان عرضة الخيل والهجن ببدية

بمشاركة أكثر من 300 ناقة وفرس –
تغطية – خليفة الحجري:-

شهد مركاض «المنترب» بولاية بدية بمحافظة شمال الشرقية أمس انطلاقة فعاليات المهرجان السنوي لعرضة الخيل والهجن وذلك بمشاركة أكثر من 300 متسابق من ولايات محافظتي شمال وجنوب الشرقية وبتنظيم متواصل من قبل إدارة لجنة بدية لسباق الخيل ولجنة عرضة الهجن بالولاية في إطار الجهود المتواصلة لإحياء الرياضات التقليدية والمحافظة على الموروثات العمانية الأصيلة.
وبدأت انطلاقة المهرجان عند الساعة الخامسة والنصف صباحا، حيث توجهت قوافل الهجن في مجموعات نحو الميدان المخصص للعرضة بالقرب من هبطة بدية السنوية ولحظة وصول الهجانة بلباسهم التقليدي وهم يتوشحون الخناجر والعصي اجتذبت الأهازيج التراثية لفن التغرود والهمبل اصطف جمهور غفير من المتابعين على جانبي المركاض، حيث توالت أشواط سباق ركض العرضة التي اشتملت على ركض ثنائي وفردي ورباعي تنافس من خلالها البراعم الصغار والشباب مع آبائهم من كبار السن في لوحات رياضية وتراثية جسدت جماليات الهجن وفنونها في تناسق جميل ومنافسة شيقة بين ملاك الهجن والهجانة الذين قدموا خلال العرض مهارات متنوعة لهذه الرياضة الأصيلة.
وعند الساعة الثامنة بدأ دخول أصحاب الخيل بلوحة عرضة متناسقة ومتراصة معلنين بداية العرض لحظة دخول موكب الخيالة على صهوات الجياد بلباسهم التقليدي العماني الأصيل وقدم الفرسان المشاركون عروضا شيقة: همبل الخيل والتحوريب إلى جانب عدد من الفقرات التراثية الشيقة التي رسمت ملامح متنوعة من رياضة الفروسية واختتمت فقرات الاستعراض بركض ثنائي سريع شهد منافسة قوية من قبل الفرسان والخيول المشاركة التي بلغ عددها 80 خيلا تقريبا.
وقال سلطان بن راشد الحجري رئيس لجنة بدية لسباقات الخيل :إن تنظيم الولاية لهذه الفعالية السنوية هو اعتزاز بالرياضات التقليدية التي نحرص عليها سنويا منذ سنوات طويلة ويحظى مهرجان عرضة الخيل والهجن بالإقبال الجماهيري الواسع سواء كان من قبل المهتمين من ملاك الهجن أو الهجن وكذلك من الجمهور المتابع لهذه السباقات التي يحضرها آلاف المتابعين من السلطنة وخارجها، وأضاف الحجري: بلا شك تمثل مناسبة ركض عرضة الخيل والهجن في بدية واحدة من أبرز المناسبات الرياضية التي يحافظ عليها أبناء الولاية والولايات المجاورة في يوم السادس من ذي الحجة من كل عام وحقيقة هذا المهرجان يعد نافذة رياضية وسياحية واقتصادية ممتعة يسعد من خلالها المتابعون من الجمهور بحضور مجموعة كبيرة من هواة التصوير الفوتوغرافي والتلفزيوني المحترفين في التصوير وكذلك السياح الأجانب والجاليات الوافدة للسلطنة.

تفاعل نشط

وعبر أنور بن راشد الحجري رئيس لجنة سباقات عرضة الهجن والمشرف الميداني لركض العرضة قائلا: نحن سعدنا جدا بالمشاركة الواسعة من ملاك الخيل والهجن ومن الجمهور الكبير المتابع ومشاهدة مختلف العروض التنافسية التي قدمها الفرسان وأصحاب الهجن وخاصة الشباب وهذا يدل على حرص شبابنا العماني وبتشجيع من الآباء للمحافظة على الموروث في الرياضات التقليدية، خاصة وأن المناسبة تقام على هامش هبطة سادس من ذي الحجة ببدية وهي من أكبر هبطات السلطنة السنوية استعدادا لعيد الأضحى المبارك.
وتقدم أنور الحجري بالشكر للاتحاد العماني للهجن على دعمه المستمر لإنجاح هذه الفعالية السنوية وكذلك لسعادة الشيخ محافظ جنوب الباطنة لتشجيعه الدائم لهذه السباقات.