«المرأة العمانية» تخوض غمار الترشح من كافة المحافظات عدا مسندم والوسطى برصيد 42 مرشحة

الفترة التاسعة لانتخابات الشورى تضم 86 عضواً بزيادة ممثل واحد في لوى عن الدورة الثامنة –
كتب: خالد بن راشد العدوي –

أكدت اللجنة الرئيسية لانتخابات أعضاء مجلس الشورى للفترة التاسعة أن عدد مقاعد المجلس للفترة المقبلة يبلغ 86 مقعدا، يمثل كافة الولايات بالسلطنة، ما بين عضو واحد للولايات التي يقل عدد سكانها عن 30 ألف نسمة، وعضوين التي يزيد عدد سكانها عن 30 ألف نسمة، وتجري وزارة الداخلية دراسات ومسحا قبل إجراء أي انتخابات لمعرفة نسبة سكان الولايات، وأشارت إلى أن تلك المقاعد يتنافس عليها 717 مرشحا ومرشحة بينهم 675 مرشحا، و42 مرشحة بحسب ما تم الإعلان عنه في القوائم النهائية أمس.

محافظة مسقط

ويبلغ عدد الممثلين للمجلس للفترة المقبلة من محافظة مسقط 11 عضوا و عضوة، ويتنافس على تلك المقاعد 108 مرشحين ومرشحات، بينهم 86 مرشحا، و22 مرشحة، موزعين على ولايات مسقط 8 مرشحين (7 ذكور، وأنثى واحدة) لانتخاب عضو واحد، ومطرح 17 مرشحا (14 من الذكور، و3 إناث) لانتخاب عضوين، والعامرات 18 مرشحا (16 من الذكور، وإثنين من الإناث) لانتخاب عضوين، وبوشر 19 مرشحا (12 من الذكور، 7 إناث) لانتخاب عضوين، والسيب 35 مرشحا (26 من الذكور، و9 إناث) لانتخاب عضوين، وقريات 11 مرشحا من الذكور فقط لانتخاب عضوين.

محافظة ظفار

بينما يبلغ عدد الممثلين من محافظة ظفار 11 عضو و عضوة، ويتنافس 158 مرشحا ومرشحة، بينهم 157 مرشحا، ومرشحة واحدة، ويتنافس من ولاية صلالة 26 مرشحا للفوز بمقعدين اثنين في فترة المجلس القادمة، وفي ولاية طاقة 10 مرشحين من الذكور للفوز بمقعد واحد، وفي ولاية مرباط 5 مرشحين للتنافس على مقعد واحد، أما في ولاية رخيوت فيتنافس 13 مرشحا من الذكور، للفوز كذلك بمقعد واحد، وفي ولاية ثمريت 8 مرشحين من الذكور للتنافس على مقعد واحد، وفي ولاية ضلكوت يتنافس 37 مرشحا للفوز بمقعد واحد، وولاية المزيونة يتنافس 22 مرشحا ومرشحة، بينهم 21 مرشحا، ومرشحة واحدة للفوز كذلك بمقعد واحد، وولاية مقشن 9 مرشحين من الذكور يتنافسون على مقعد واحد، وولاية شليم وجزر الحلانيات 26 مرشحا للتنافس على مقعد واحد، وولاية سدح مرشحين اثنين للفوز بمقعد واحد.

محافظة مسندم

ويبلغ عدد الممثلين من محافظة مسندم 4 أعضاء فقط يمثلون 4 ولايات بمعدل عضو واحد لكل ولاية، ففي ولاية خصب يتنافس 11 مرشحا، وفي ولاية بخاء مرشحان اثنان فقط، وفي ولاية دبا 4 مرشحين، أما في ولاية مدحاء فيتنافس 6 مرشحين من الذكور.

محافظة البريمي

وفي محافظة البريمي بلغ عدد المرشحين 22 مرشحا ومرشحة، بينهم (20 من الذكور، و2 من الإناث)، موزعين على 3 ولايات، ويبلغ عدد المرشحين في ولاية البريمي 15 مرشحا ومرشحة (13 من الذكور، و2 من الإناث) للفوز بمقعدين اثنين، وفي ولاية محضة 5 مرشحين للفوز بمقعد واحد، أما في ولاية السنينة يتنافس مرشحان اثنان للفوز بمقعد واحد.

محافظة الداخلية

بينما بلغ عدد المرشحين في محافظة الداخلية 77 مرشحا ومرشحة (71 من الذكور، و6 من الإناث)، موزعين على 8 ولايات للفوز بـ 12 مقعدا للفترة المقبلة، وبلغ عدد المرشحين في ولاية نزوى 14 مرشحا يتنافسون على مقعدين اثنين، وفي ولاية بهلا 21 مرشحا ومرشحة (19 من الذكور، واثنين من الإناث) ويتنافسون على مقعدين كذلك، أما في ولاية منح فيتنافس 8 مرشحين (7 من الذكور ، وأنثى واحدة) للفوز بمقعد واحد، وفي ولاية الحمراء 4 مرشحين من الذكور فقط للفوز بمقعد واحد، وفي ولاية أدم 4 مرشحين من الذكور للتنافس على مقعد واحد، وفي ولاية إزكي 7 مرشحين (6 من الذكور، وأنثى واحدة) للتنافس على مقعدين اثنين فقط، وفي ولاية سمائل 15 مرشحا (13 من الذكور، واثنين من الإناث) يتنافسون على مقعدين اثنين، وفي ولاية بدبد 4 مرشحين من الذكور للتنافس على مقعد واحد.

محافظة شمال الباطنة

وفي محافظة شمال الباطنة بلغ عدد المرشحين 76 مرشحا ومرشحة بينهم 73 مرشحا من الذكور، و3 مرشحات، يتنافسون للفوز بـ 12 مقعدا بمعدل مقعدين اثنين في كل ولاية من الولايات الست، وبلغ عدد المرشحين في ولاية صحار 13 مرشحا ومرشحة (12 من الذكور، وأنثى واحدة)، وبلغ عدد المرشحين في ولاية شناص 15 مرشحا، وفي ولاية لوى 17 مرشحا ومرشحة (16 من الذكور، وأثنى واحدة)، وفي ولاية صحم 13 مرشحا ومرشحة (12 من الذكور، وأنثى واحدة)، وفي ولاية الخابورة 10 مرشحين، وفي ولاية السويق 8 مرشحين.

محافظة جنوب الباطنة

وبلغ عدد المرشحين في محافظة جنوب الباطنة 66 مرشحا ومرشحة (63 من الذكور، و3 من الإناث)، يتنافسون على 9 مقاعد في الولايات الست، وبلغ عدد المرشحين في ولاية الرستاق 19 مرشحا ومرشحة (17 من الذكور، و2 من الإناث) يتنافسون على مقعدين، وفي ولاية العوابي 6 مرشحين من الذكور للتنافس على مقعد واحد، وفي ولاية نخل 5 مرشحين للتنافس على مقعد واحد، بينما في ولاية وادي المعاول 5 مرشحين ( 4 من الذكور، وأنثى واحدة)، أما في ولاية بركاء 16 مرشحا من الذكور يتنافسون على مقعد واحد، وفي ولاية المصنعة 15 مرشحا يتنافسون على مقعدين اثنين.

محافظة جنوب الشرقية

وبلغ عدد المرشحين في ولايات محافظة جنوب الشرقية 64 مرشحا ومرشحة (62 من الذكور، واثنتان من الإناث) يتنافسون على 8 مقاعد، موزعين على الولايات الخمس، ففي ولاية صور يتنافس 16 مرشحا ومرشحة (14 من الذكور، واثنتان من الإناث) للتنافس على مقعدين، بينما في ولاية الكامل والوافي 6 مرشحين، للتنافس على مقعد واحد، وفي ولاية جعلان بني بو حسن 10 مرشحين يتنافسون على مقعدين اثنين، وفي ولاية جعلان بني بو علي 25 مرشحين يتنافسون على مقعدين اثنين، أما في ولاية مصيرة فيتنافس 7 مرشحين من الذكور للفوز بمقعد واحد.

محافظة شمال الشرقية

ووصل عدد المرشحين في ولايات محافظة شمال الشرقية 43 مرشحا ومرشحة (42 من الذكور، وأنثى واحدة)، ويتنافسون للفوز بـ 7 مقاعد، موزعين على ولاية إبراء بمعدل 8 مرشحين (7 من الذكور، وأنثى واحدة) للفوز بمقعد واحد، وفي ولاية المضيبي 12 مرشحا للفوز بمقعدين، وفي ولاية بدية 5 مرشحين للفوز بمقعد واحد، وفي ولاية القابل 8 مرشحين للفوز بمقعد واحد، وفي ولاية وادي بني خالد 5 مرشحين للفوز كذلك بمقعد واحد، وفي ولاية دماء والطائيين 5 مرشحين للفوز بمقعد واحد.

محافظة الظاهرة

ويتنافس 39 مرشحا ومرشحة في محافظة الظاهرة بينهم 37 من الذكور، واثنتان من الإناث للفوز بـ 4 مقاعد مخصصة للفترة المقبلة، موزعين على الولايات الثلاث، ففي ولاية عبري 26 مرشحا (24 من الذكور، واثنتان من الإناث) يتنافسون على مقعدين اثنين، وفي ولاية ينقل 9 مرشحين، يتنافسون على مقعد واحد، وفي ولاية ضنك 4 مرشحين للفوز بمقعد واحد.

محافظة الوسطى

أما في محافظة الوسطى فقد بلغ عدد المرشحين 41 مرشحا، يتنافسون للفوز بـ 4 مقاعد موزعة على الولايات الأربع بواقع مقعد واحد لكل ولاية، ففي ولاية هيماء يبلغ عدد المرشحين 11 مرشحا، وفي ولاية محوت 9 مرشحين، وفي ولاية الدقم 10 مرشحين، وفي ولاية الجازر 11 مرشحا.

 

42 مرشحة – 

على صعيد متصل، فقد رفعت «المرأة العمانية» رصيد مشاركتها في الترشح لعضوية مجلس الشورى للفترة التاسعة (2020 – 2024) إلى 24 امرأة تتنافس للفوز بمقاعد المجلس الـ 86 مقعد، بعد أن كانت مشاركتها في الفترة الثامنة 20 امرأة في مقابل 596 من الذكور.
وتخوض المرأة العمانية غمار الانتخابات لتشاركك أخيه الرجل في هذه الفترة وهي تتسلح بمقومات المؤهل العلمي والخبرة العملية، فقد تفاوتت المؤهلات العلمية للمرشحات بين درجة الدكتوراه والماجستير والبكالوريوس فضلا عن منافسات يحملن درجة دبلوم التعليم العام، علاوة على الخبرات العملية والإدارية التي تمتاز بها بعض المرشحات، حيث أن عدد المرشحات يشغلن مناصب إدارية وفنية في عدد من مؤسسات الجهاز الإداري للدولة، وعدد من مؤسسات القطاع الخاص.