البعثة العسكرية تزور بعض المواقع الدينية والتاريخية بالمدينة المنورة

أدى أعضاء بعثة الحج العسكرية مناسك العمرة امس الاول بعد وصولهم إلى مكة المكرمة قادمين من المدينة المنورة بعد أن قضت ثلاثة أيام في رحاب المسجد النبوي ، قام الحجاج على إثرها بتأدية الصلوات في المسجد النبوي وزيارة قبر الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وصحابته رضوان الله عليهم، وزيارة بعض المواقع الدينية والتاريخية في المدينة المنورة،واستمعوا خلال تلك الزيارات إلى شرح مفصل من قبل معلمي المناسك لهذا العام وإداري البعثة .
وقد أكد قائد البعثة العسكرية لهذا العام العقيد الركن جوي مهندس حمود بن سالم الغافري على أن كافة حجاج بعثة الحج العسكرية يتمتعون بصحة تامة وفي أتم الجاهزية لأداء مناسك فريضة الحج داعيا الله تعالى أن يكون حجهم لهذا العام ميسراً وسهلا، وأن حجاج البعثة العسكرية يدعون الله تعالى بأن يحفظ جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة على مكرمته النبيلة بتسيير هذه البعثة لأبنائه منتسبي قوات السلطان المسلحة والدوائر الأخرى في وزارة الدفاع ، والحرس السلطاني العماني ، والجهات العسكرية والأمنية الأخرى، وهذا الفضل من جلالته – أبقاه الله- شمل أيضاً المتقاعدين، فيما أكد من جانبه طبيب البعثة العسكرية الضابط مدني محمد بن حميد السكيتي بأن جميع حجاج بعثة الحج العسكرية بأتم الصحة والعافية، وأنه قد تم تخصيص أجزاء من مقار الإقامة كعيادات للحجاج وللحالات الطارئة.
ومن جانبه أكد النقيب ناصر بن طالب العلوي منسق عام بعثة الحج العسكرية على كافة الاستعدادات التي اتخذتها إدارة بعثة الحج العسكرية لهذا العام وفق البرنامج المعد وبما يتماشى ومناسك الحج من جهة وبما يضمن ايجاد البيئة المناسبة لكافة منتسبي البعثة لتأديتها على أكمل وجه ، مثمنا تعاون الجانب السعودي وبالتنسيق مع إدارة بعثة الحج العمانية الرسمية وفي مختلف المجالات والذي أسهم بدوره في تسهيل مهمة إداريي البعثة للقيام بأدوارهم تجاه بعثة الحج العسكرية .
وقال سيف بن عبدالله الصقري (حاج) : « نتشرف أنا وزملائي حجاج بعثة الحج العسكرية لهذا العام أن نرفع كل الشكر والتقدير لمولانا القائد الأعلى للقوات المسلحة على تفضله بمنح منتسبي قواته المسلحة هذه المكرمة المباركة، ونسأل الله العزيز أن يوفقنا في رحلتنا هذه وأن يتقبل منا حجنا ودعاءنا ».
وأضاف مبارك بن ناصر الهيملي(حاج): « الحمد لله رب العالمين كانت كافة الإجراءات والتسهيلات ميسرة، كما تم تقديم لنا العديد من المحاضرات التثقيفية التي تتعلق بمناسك الحج، والتوعوية التي تضمن تحقيق الأهداف النبيلة من هذه الرحلة الإيمانية».
وقال ناصر بن محمد المعولي (حاج):«أحمد الله تعالى بأن أكون من ضمن حجاج بعثة الحج العسكرية لهذا العام ، وقد شكلت لنا سانحة طيبة أن قمنا بزيارة بعض الأماكن الدينية وتعرفنا على عظمتها في قلوب المسلمين كافة ، وهنا لنتقدم بالشكر الجزيل لكافة الإداريين القائمين على خدمتنا من لحظة مغادرتنا أرض السلطنة» .
فيما أكد خالد بن سعيد السناني أحد إداريي البعثة العسكرية: «إن جميع الحجاج والحمد لله مستعدون لأداء مناسك الحج والعمرة إن شاء الله وهم يدعون لجلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة على هذه المكرمة السنوية لمنتسبي قوات جلالته المسلحة والجهات العسكرية والأمنية الأخرى».