وفاة وزيرة الخارجية الهندية السابقة سوشما سواراج

نيودلهي – (د ب أ): توفيت وزيرة الخارجية السابقة، سوشما سواراج، القيادية البارزة في حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي القومي الحاكم، أمس الأول عن عمر ناهز 67 عاما.
وتوفيت سواراج نتيجة إصابتها بأزمة قلبية مساء أمس الأول في معهد عموم الهند للعلوم الطبية (أول إنديا) في نيودلهي، بحسب بيان أصدره المعهد، وشغلت سواراج منصب وزير الخارجية في حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي في الفترة من 2014 حتى 2019، وأصابت وفاتها المفاجئة أسرتها وأصدقاءها والساسة بالصدمة، ووصف رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي وفاة سواراج في سلسلة من التغريدات بأنها «خسارة على المستوى الشخصي»، وأشاد بعملها وزيرة للخارجية، وقال مودي: «لقد اضطلعت (سواراج) بدور رئيسي في تحسين علاقات الهند مع دول عدة»، وأضاف مودي: «بصفتها وزيرة، لقد رأينا جانبها الإنساني؛ حيث كانت تساعد الهنود الذين في حاجة في أي جزء من العالم»، وكانت سواراج قد ساعدت عروسًا باكستانية عام 2016 في الحصول على تأشيرة دخول من أجل حفل زفافها في الهند، وساعدت الهنود المغتربين في أوقات تعرضهم لمشاكل، ويشار إلى أن سواراج كتبت آخر تغريدة لها قبل ساعات من وفاتها، وأشادت فيها بقرار إلغاء الوضع الدستوري الخاص للشطر الخاضع للهند بإقليم كشمير.