«النفط والغاز» توقع اتفاقية تمديد حقوق الاستكشاف والإنتاج في منطقة الامتياز «5»

الرمحي: نتوقع متوسط أسعار النفط بين 60 إلى 70 دولارا خلال الفترة القادمة –
كتبت: رحمة الكلبانية –

وقعت وزارة النفط والغاز أمس على اتفاقية بترولية لتمديد حقوق الاستكشاف والإنتاج مع شركتي مزون بتروجاز ليمتد ومزون بتروجاز اس أي أو سي في منطقة الامتياز (5) المعروفة بـ(وادي الأسود) والبالغة مساحتها 991 كم، والمشغلة من قبل شركة دليل. ونصت الاتفاقية على التزام شركة دليل بالاستمرارية في الإنتاج خلال فترة الاتفاقية والتي مدتها 15 عاما.
وقع الاتفاقية نيابة عن حكومة السلطنة معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز فيما وقعها عن شركة مزون بتروجاز ليمتد محمد البرواني رئيس مجلس الإدارة وزانج شنج نائب رئيس شركة مزون بتروجاز اس اي او سي.
وعلى هامش حفل التوقيع، قال وزير النفط والغاز: إن الاتفاقية تتضمن استثمارات جديدة إضافية والهدف الأساسي منها هو زيادة الإنتاج من المنطقة ورفع مستويات الاحتياطي. وردًا على سؤال حول توقعات أسعار النفط أكد معاليه أن هناك الكثير من العوامل الجيوسياسية التي تؤثر على الأسعار بخلاف العرض والطلب، كالخلافات التجارية بين الدول الكبرى. وتوقع أن تبقى الأسعار في حدود 60 إلى 70 دولارا خلال الفترة القادمة استنادًا إلى التوافق والتفاوض المستمر والقائم بين المنتجين.
وقال سيف بن حمد السلماني، مدير عام الاستكشاف وإنتاج النفط والغاز بالوزارة: تأتي هذه الاتفاقية بعد مفاوضات بين حكومة السلطنة، ومجموعة محمد البرواني والشركة الصينية لتحسين بعض البنود في الاتفاقية السابقة الموقعة في 2002 لصالح الحكومة بحيث تبلغ حصتها من الاتفاقية 88%، مقابل 12% للشركاء. إضافة إلى دفع 115 مليون دولار مقابل حقوق الامتياز. كما تم الاتفاق مع الشركاء على أن يقوموا بحفر ثلاثة آبار استكشافية عميقة لأول مرة في هذا الحقل الذي يعد قصة ناجحة بكل المقاييس حيث شهد الإنتاج زيادة كبيرة على مدى السنوات الماضية. ومن جانبه، قال أزهر بن أحمد الكندي، رئيس العمليات والتشغيل بشركة النفط والغاز «بتروجاز»: تعد هذه الاتفاقية مهمة جدًا للشركة، لذلك سعينا عند اقتراب نهاية الاتفاقية السابقة إلى التفاوض مع الحكومة بهدف تجديدها إلى 15 سنة.
وعن إنتاج المنطقة، قال الكندي: في عام 2002 كان إنتاج الحقل 3800 برميل يوميا، واليوم يصل إنتاجه إلى 55 ألف برميل، ونأمل خلال الـ15 عام القادم أن نزيد الإنتاج والمخزون الاحتياطي، و نفخر أن نسبة التعمين بالشركة تصل إلى 96%.