إقبـال كـبـيـر علـى هبـطـة طـيــوي

صحار تستعد لهبطة سابع –
طيوي: سعيد القلهاتي –
صحار- سيف المعمري –

نظم مركز بلدية صور بنيابة طيوي هبطة عيد الأضحى المبارك التي اعتاد على إقامتها في صبيحة اليوم الخامس من ذي الحجة من كل عام، حيث أقيمت الهبطة تحت جسر وادي طيوي.
احتوت الهبطة على العديد من المشتريات كالأضاحي وألعاب الأطفال والأكلات الشعبية والكماليات والأقمشة ولوازم العيد كالحطب وحطب المشاكيك، وقد شهدت الهبطة كعادتها إقبالا من قبل المشترين والباعة الذين توافدوا على موقع الهبطة منذ الصباح الباكر والذين أتوا من داخل النيابة وخارجها، ونال جانب الأضاحي على الحيَّز الأكبر في عملية البيع والشراء.
يأتي تنظيم هذه الهبطة من خلال حرص المعنيين بمركز البلدية على إضفاء طابع الفرحة والسرور على الأهالي والأطفال وذلك تزامنا مع اقتراب عيد الأضحى المبارك وكذلك لأجل توفير حاجيات العيد لتكون في متناول أيدي المستهلك لاسيما من ذوي كبار السن والنساء لإغنائهم عن الذهاب إلى أماكنٍ بعيدة.
وفي صعيد متصل أكملت اللجنة المنظمة لهبطة يوم سابع بولاية صحار، استعدادها لهبطة العيد، التي ستقام في اليوم السابع من ذي الحجة، كما قامت بلدية صحار بتهيئة الموقع المقترح لإقامة الهبطة.
وقال رئيس اللجنة المنظمة لهبطة العيد يونس بن محمد بن عامر الصابري : هبطة العيد إرث تاريخي في ولايات السلطنة، وتكون هبطة العيد بولاية صحار في السابع من ذي الحجة وتسمى «هبطة سابع» وتوفر كل مستلزمات العيد من أضاحي بمختلف أنواعها الإبل والأبقار والأغنام وكذلك مستلزمات الشواء العمانية المنتج، والكماليات والألعاب والحلويات كذلك لها قسم خاص في الهبطة بصحار.
وأضاف الصابري ما يميز هبطة سابع بصحار الفقرات الترفيهية التراثية كفن العيالة والرزحة والحماسية وفنون البادية وغيرها، وتعد الهبطة ملتقى للأهالي من جميع المناطق، وفي هذا العام قامت بلدية صحار بتوفير خيام للباعة والمتسوقين بحيث يكون هناك حماية قدر الإمكان من أشعة الشمس.
وقال: إن جهود اللجنة المنظمة للهبطة وأعضاء المجلس البلدي مع جهود البلدية ومكتب والي صحار وشرطة عمان السلطانية وبقية الأجهزة الرسمية هي تعاون لخدمة هذا الوطن الغالي.