النفط يتراجع لزيادة مخاوف تضرر الاقتصاد العالمي بسبب أمريكا والصين

سول ـ عواصم ـ وكالات: تراجعت أسعار النفط أمس مع استمرار تأثر السوق بالضرر المحتمل على الاقتصاد العالمي والطلب على الوقود بفعل تصاعد النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة.
وبحلول الساعة 06:42 بتوقيت جرينتش، تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 19 سنتا أو 0.32 بالمائة إلى 58.75 دولار للبرميل مقارنة مع التسوية السابقة، وجرى تداولها بالقرب من أدنى مستوى في سبعة شهور.
وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 12 سنتا أو 0.22 بالمائة عن آخر تسوية إلى 53.51 دولار للبرميل.
وهوت أسعار خام برنت بأكثر من تسعة بالمائة في الأسبوع الفائت بعدما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب: إنه قرر فرض رسوم جمركية بنسبة عشرة بالمائة على واردات صينية بقيمة 300 مليار دولار اعتبارا من الأول من سبتمبر المقبل مما أحدث اضطرابا في أسواق الأسهم. في غضون ذلك، قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح ونظيره الأمريكي ريك بيري أمس: إن الجانبين عبرا عن قلقهما بشأن تهديدات تستهدف حرية النقل البحري في الخليج أثناء اجتماعهما في واشنطن.
وفي سياق آخر، أشارت بيانات إلى انخفاض أكبر من المتوقع في مخزونات الخام الأمريكية وهو ما وفر بعض الدعم لأسعار النفط.
وتراجعت مخزونات الخام الأمريكية 3.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثاني من أغسطس إلى 439.6 مليون برميل مقارنة مع توقعات محللين بانخفاضها 2.8 مليون برميل.
وبلغ سعر نفط عُمان أمس تسليم شهر أكتوبر القادم 58.74 دولار أمريكي. وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد انخفاضًا بلغ(89) سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الثلاثاء الذي بلغ 59.63 دولار أمريكي.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر أغسطس الجاري بلغ (61) دولارًا أمريكيًا و(72) سنتًا للبرميل منخفضًا بمقدار (8) دولارات أمريكية و(27) سنتاً مقارنة بسعر تسليم شهر يوليو الماضي.
من جهة أخرى أظهرت بيانات من معهد البترول الأمريكي أن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام انخفضت الأسبوع الماضي، في حين تراجعت مخزونات البنزين وارتفع مخزون نواتج التقطير.
وهبطت مخزونات الخام 3.4 مليون برميل على مدار الأسبوع المنتهي في الثاني من أغسطس الجاري إلى 439.6 مليون برميل، بينما توقع المحللون نزولها 2.8 مليون برميل. وانخفضت مخزونات الخام بنقطة التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما 1.6 مليون برميل، حسبما ذكر المعهد.