وليد الشكيلي مدربا لشباب البشائر والسعدي مساعدا

الشقري مدربا للأولمبي –
أدم – ناصر الخصيبي –

تعاقد مجلس إدارة نادي البشائر مع المدرب الوطني وليد بن زايد الشكيلي مدربًا لفئة الشباب للموسم الكروي المقبل 2019/‏‏ 2020م مع مساعده طلال بن نبهان السعدي وقد عمل الشكيلي مدربًا لسنوات عديدة لنادي بهلا فكانت بداياته مع المراحل السنية لسنوات عديدة استطاع خلالها الصعود إلى الأدوار النهائية في المراحل السنية ولكن سوء الطالع يلازمه في تحقيق أحد المراكز المتقدمة بالدوري على مستوى السلطنة، كذلك عمل مساعدًا للمدرب في الفريق الأول بنادي بهلا لعدة مواسم مع المدرب الوطني هلال العوفي مدرب المنتخب الوطني للناشئين حاليا بالإضافة إلى أنه عمل مدربا للفريق الأول بنادي بهلا لموسم واحد بعد اعتذار المدرب الأجنبي آنذاك ليساهم وقتها في بقاء النادي بنفس الدرجة بالدوري والابتعاد عن شبح الهبوط، كما يحمل وليد الشكيلي شهادات معتمدة من الاتحاد الآسيوي في التدريب وشهادته العلمية ماجستير في علوم الرياضة وحاليا بصدد تحضير رسالة الدكتوراه في علوم الرياضة.
وأوضح وليد الشكيلي في حواره أنه سعيد جدا بهذه التجربة مع النادي لتدريب فئة الشباب للموسم المقبل وتميز إدارة النادي الشابة والطموحة والهادفة والتي تسعى للمشاركة بكافة المراحل السنية من أجل إعداد جيل مستقبلي قادر على المنافسة والتي تعد بادرة طيبة منهم، كما أنني فخور جدا بالانتماء لهذا النادي الذي يعمل على إعداد مستقبل رياضي بكل تفاصيله، لذا سنحاول بقدر استطاعتنا تحقيق الأهداف سواء على مستوى النادي أو المستوى الشخصي من خلال تكوين فريق قادر على تحمل المسؤولية وتطوير الجانب المهاري والبدني والخططي بشكل يتلاءم مع إمكانات النادي واللاعبين والمساهمة بشكل وبآخر في رسم الخطط المستقبلية للنادي والعمل بكل روحٍ وتفانٍ لأجل المنافسة وبث روح الإصرار والتحدي لدى اللاعبين بالإضافة إلى تقديم كل ما من شأنه أن يعمل على تطوير لعبة كرة القدم بالنادي.
وتطرق الشكيلي إلى خطته في إعداد الفريق والتي ستكون متوافقة ومتزامنة بشكل تدريجي والتي ستنطلق بعد عيد الأضحى المبارك بإذن الله تعالى من خلال تجمع اللاعبين الصاعدين من فريق الناشئين، وكذلك الذين تم اختيارهم بالدوري الداخلي بالنادي بالإضافة إلى العمل على البحث عن المواهب الشابة المجيدة بالفرق الأهلية من أجل اختيار العناصر المجيدة منها والتي ستمثل النادي خلال هذا الموسم وستنقسم خطة الأعداد بإذنه تعالى على ثلاثة جوانب تتمثل في الجانب البدني والمهاري والخططي مع ضرورة التركيز على المباريات الودية من أجل توفير الانسجام بين اللاعبين والتركيز على الطريقة المجيدة التي سيلعب بها الفريق مقدما الشكيلي شكره وتقديره لإدارة نادي البشائر برئاسة راشد بن محمد الهاشمي على ثقتهم وإتاحتهم المجال لنا للمساهمة في خدمة النادي وتقديم ما نستطيعه راجين أن نكون عند حسن الظن للجميع مطالبا كل جماهير ومحبي ومتابعي النادي الوقوف مع الفريق والفئات الأخرى بالنادي ومؤازرته وتشجيعه بشكل مستمر للوصول إلى الأهداف المنشودة والوصول إلى منصات التتويج واختتم الشكيلي بمطالبته جميع الأندية بإتاحة المجال للشباب العماني الطموح ومنحهم الثقة في القيادة بالأندية والتدريب لما لديهم من قدرة على تحمل المسؤولية وما أثبتوه من إمكانيات جيدة بشكل مستمر.
الشقري مدربًا للأولمبي

من جانب آخر جدد مجلس إدارة نادي البشائر عقده مع المدرب الوطني محمد بن خلفان الشقري لتدريب الفريق الكروي الأولمبي للموسم الرياضي المقبل ويعد الشقري من أبرز المدربين الوطنيين في المراحل السنية حيث بدأت مسيرته التدريبية منذ 8 سنوات منها خمسة أعوام مع نادي نزوى والوصول به في المراحل السنية للمرحلة الثانية من الدوري والمنافسة فيه، كما عمل عاما واحدا مع نادي عبري كمساعد مدرب لفئة الناشئين وموسمين مع نادي البشائر ويعد هذا الموسم الثالث له ومن إنجازاته الحصول على المركز الثاني في دوري السلطنة بفئة الناشئين مع نادي عبري لموسم 2015/‏‏2016م والحصول على المركز الثالث في دوري السلطنة بالدوري الأولمبي تحت 21 سنة لموسم 2018/‏‏2019م كما أنه حاصل على شهادة A الآسيوية للتدريب في لعبة كرة القدم.
وتحدث الشقري قائلا: نحمد الله تعالى على تجديد العقد مع البشائر للموسم الثالث على التوالي مع النادي والموسم الثاني مع فريق الأولمبي الذي حققنا معه المركز الثالث على مستوى السلطنة في الدوري الأولمبي في الموسم الفائت أما عن الفريق الأولمبي لهذا العام 2019/‏‏2020م سوف يفتقد الفريق إلى نصف عناصره عن الموسم الماضي كونهم من مواليد 1998 وحتى 2001م حيث يبلغ عددهم 11 لاعبا 7 لاعبين منهم تم تأهيلهم للفريق الأول باعتبار العمر و3 لاعبين التحقوا بتدريبات الجيش السلطاني العماني من مواليد 2000 ولاعبا واحدا أجريت له عملية الرباط الصليبي منذ أقل من شهر ولذا سيتم تعويض العجز وإيجاد الحلول المناسبة لمواجهة صعوبة هذا الموسم موضحا أنه يهدف هذا الموسم إلى بناء فريق مكمل لفريق الموسم الماضي بسبب العجز العددي الكبير بما لا يقل عن 11 لاعبا من أصل 23 لاعبا وسيتم ضم وصقل لاعبين جدد وسيكون ضمهم للفريق من خلال اختيارهم من الفرق الأهلية التابعة للنادي بالإضافة إلى بناء فريق للفريق الأول من خلال إشراكهم في تمارين الفريق الأول وكذلك نهدف إلى الصعود للمرحلة الثانية والمنافسة فيها والوصول لمنصات التتويج حيث سيبدأ أول تجمع للفريق بعد إجازة عيد الأضحى المبارك.