توقيع اتفاقية تمويل مشروع تأسيس «ميدان سمحان للرماية» بمرباط

سالم زيدي تبوك: الميدان سيكون رافدا مهما للفئات العمرية على مستوى المحافظة –

كتب – عادل البراكة –

تم بفندق كاريبا بولاية مرباط صباح أمس توقيع اتفاقية تمويل مشروع تأسيس ميدان سمحان للرماية بولاية مرباط، وتم توقيع الاتفاقية بين المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال مثلها الشيخ خالد بن عبدالله محمد المسن واللجنة التنفيذية لتأسيس ميدان سمحان للرماية بولاية مرباط مثلها الشيخ هيثم بن عوض العمري، وذلك بحضور سعادة الشيخ سالم بن سهيل زيدي تبوك والي مرباط والمهندس حسين بن حثيث البطحري رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان بفرع محافظة ظفار وأعضاء اللجنة المشرفة على الميدان وعدد من المهتمين من أبناء ولاية مرباط. وحول الاتفاقية قال سعادة الشيخ سالم بن سهيل زيدي تبوك والي مرباط: الاتفاقية الموقعة اليوم بين المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال واللجنة التنفيذية لتأسيس ميدان سمحان للرماية بولاية مرباط تأتي في إطار الدعم لإنشاء بعض المرافق في ميدان سمحان للرماية بولاية مرباط لخدمه الرياضات التقليدية.

رافد للفئات العمرية

وأشار سعادة الشيخ والي مرباط إلى أن الميدان سيكون رافدا لأبناء الولاية بشكل خاص والسلطنة بشكل عام من خلال اقامة عدد من المسابقات، حيث إن ولاية مرباط الولاية الوحيدة خارج ولاية صلالة يوجد بها ناد يقوم بتنفيذ العديد من المناشط الشبابية. وأضاف: بالنسبة للجنة الرماية كذلك تعتبر الميدان الأول خارج ولاية صلالة لذلك سيكون رافدا مهما لمختلف الفئات العمرية على مستوى المحافظة والسلطنة بشكل عام وكذلك من خارج السلطنة لممارسة مختلف الرياضات التقليدية التي سوف نسعى لدعمها ونعمل على تذليل كافة المعوقات التي تواجه تطويرها وتنميتها.

دعم متواصل

من جانبه أعرب الشيخ خالد بن عبدالله محمد المسن المدير التنفيذي للمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال عن سعادة الشركة لتوقيع الاتفاقية بالتعاون في إنشاء ميدان سمحان للرماية بولاية مرباط. وأضاف الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال نحن كشركة قدمنا العديد من الدعم بولاية مرباط من تدريب وتأهيل النساء العمانيات عن طريق جمعية المرأة العمانية بولاية مرباط ومستمرون في هذا الدعم إن شاء الله، ونرجو من مختلف شرائح الشباب الاستفادة من هذا الدعم. وكذلك من ميدان الرماية عند الانتهاء منه. وأكد على ان للمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال سبق وأن قدمت الدعم لنادي مرباط ولكن الدعم لا يرقي إلى طموحنا ونأمل أن يكون هنالك دعم في المستقبل القريب. وقال أيضا: في الوقت الحاضر لدينا أكثر من ١٧٠ مشروعا قدمناه لمحافظة ظفار من ضمنها الدعم الذي قدم لولاية مرباط، ونحن سعداء بأننا استثمرنا اكثر من ٨ ملايين ريال عماني في المحافظة من خلال مختلف المشاريع الصحية منها والشبابية والرياضة وجمعية المرأة العمانية ومستمرون على هذا النهج.

هوية الرماية التقليدية

أما عامر بن محمد اسلم الحكماني أمين سر اللجنة التنفيذية لتأسيس ميدان سمحان للرماية بولاية مرباط فأكد على ان الاتفاقية الموقعة لإنشاء ميدان سمحان للرماية بولاية مرباط ستكون رافدا لهواة الرماية التقليدية، وقال: نقدم شكرنا إلى المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال على دعمها لتأسيس الميدان الذي لا شك سوف يخدم شريحة كبيرة من المجتمع المحلي على مستوى السلطنة. وإضاف: المشروع قيد الإنشاء وتم تنفيذ ما يقارب ٧٠٪ منه ونعمل على تجهيز الميدان بمختلف الأدوات من مدرجات ومظلات، ونقدم الشكر للشيخ هيثم بن عوض العمري على دعمه كونه الداعم الرئيسي لهذا المشروع بهدف تشجيع الشباب على ممارسة هوية الرماية التقليدية، ويعتبر الميدان اول ميدان يتم انشاؤه في محافظة ظفار لذلك سوف يستقطب عددا كبيرا من هواة الرماية من خلال المسابقات والمناشط التي ستقام على الميدان.