وضع حجر الأساس لمصنع الأنابيب غير المعدنية بالدقم

الانتهاء من الأعمال الإنشائية للمشروع خلال 12 شهرا –

احتفلت شركة هونجتونج الدقم للأنابيب أمس بوضع حجر الأساس لمشروع إنشاء مصنع الأنابيب غير المعدنية المصنوعة من مادة لدائن البولي إيثلين المقوى في المنطقة الاقتصادية، بحضور ثلاث شركات مساهمة وهي شركة هونجتونج للأنابيب والتي تساهم بنسبة 51% وشركة المحيط الأزرق الدولية تساهم بـ 44% وشركة داوود الفارسي بـ 5%.
وبهذه المناسبة، قال آو شينجاشنج، رئيس مجلس إدارة الشركة الصينية المستثمرة في المشروع : «إن أحد أهم الاعتبارات وراء رغبتنا للاستثمار في السلطنة هو دعم حكومتي البلدين العُمانية والصينية لتبادل الخبرات في مجال التكنولوجيا والاستفادة من المزايا التنافسية التي تقدمها بيئة الأعمال وتشجيع المشاريع ذات القيمة المضافة في السلطنة، فضلا عن تعزيز فرص التسويق للمنتجات المحلية وتدريب الكوادر البشرية العُمانية. كما أن الموقع الجغرافي الذي تتميّز به منطقة الدقم الاقتصادية بالقرب من أسواق المنطقة وأفريقيا وما لديها من اتفاقيات جمركية مع دول عديده يُعد دافعا لنا لتأسيس مشروعنا في السلطنة».
من جانبه، أكّد الدكتور شو لانجولنن، المدير العام لشركة هونجتونج الدقم للأنابيب إن إنشاء هذا المصنع الجديد في السلطنة يُعزز التزام جميع المستثمرين في توفير هذه التقنية للسوق المحلية بالسلطنة ولمنطقة الخليج، التي تشكل سوقا مزدهرا. كما أشار إلى أنه سيتم البدء في الأعمال الإنشائية للمشروع في وقت لاحق خلال هذا الشهر والمتوقع الانتهاء منها خلال 10 إلى 12 شهراً تقريباً.
وتعليقاً على أهمية هذا المشروع، قال المهندس داود بن سليمان الفارسي، الشريك المحلي ومدير عام الشؤون الفنية والتسويق بشركة هونجتونج الدقم للأنابيب: «يعتبر إنشاء هذا المصنع في منطقة الدقم خيارا مثاليا لمقابلة الطلب المتزايد في مناطق الامتياز بالسلطنة ومنطقة الخليج عامة على هذا المنتج الفريد، وقد عملنا على أخذ السبق ليكون المصنع الأول من نوعه بالسلطنة لإنتاج أنابيب البولي إيثلين المقوى. وإذ نتقدم بالشكر إلى وزارة النفط والغاز لمباركتها هذا المشروع ممثلة في فريق دعم مبادرات مشاريع تعزيز القيمة المضافة، وإلى شركة تنمية نفط عُمان ممثلة في فريق إدارة الأصول والمرافق وإلى شركة أوكسيدنتال عُمان ممثلة في فريق الهندسة والقيمة المضافة على دعمهم الكبير وتوضيح المواصفات وتذليل التحديات الفنية ذات العلاقة والتشجيع البناء المتواصل لهذا المنتج الفريد في السلطنة.
وسيقوم المصنع الذي سيتم إنشاؤه على مساحة تبلغ 60 ألف متر مربع، بإنتاج حوالي 1200 كيلومتر سنويا من الأنابيب البلاستيكية المقواة مع إمكانية زيادة الطاقة الإنتاجية إلى الضعف، ومن المتوقع بدء الإنتاج خلال الربع الثاني من العام القادم 2020، علماً أنه سيتم تصنيع المنتج وفق المواصفات الفنية المعتمدة من قبل شركة تنمية نفط عمان والمعهد الأمريكي للبترول. كما أن الشركة تدرس فكرة تصنيع أنابيب خاصة تستخدم لآبار النفط، والتي ستعمل مستقبلا على توفير الجهد والمال في العمليات التشغيلية والصيانة وتعزيز تقنيات إنتاج النفط.
وضمن مساهمته في توفير فرص العمل للشباب العماني، فإن المشروع سيقدّم ما يقارب من 30 وظيفة بمختلف المهن الفنية والإدارية بالدقم ومسقط.
وجاء في بيان الشركة «إن إنشاء هذا المصنع يأتي تلبية لتزايد الطلب المحلي على استخدامات الأنابيب غير المعدنية لشبكات التجميع ونقل مخرجات الآبار الهيدروكربونية، إذ سيكون هذا النوع من الأنابيب إحدى التقنيات الحديثة المستخدمة لعمليات استخراج النفط والغاز بالسلطنة، حيث إن مخرجات المشروع تهدف إلى توفير احتياجات السوق المحلي من هذه الأنابيب بشكل أساسي في المرحلة الأولى، كما سيتم العمل على تسويق المنتج لمختلف الأسواق بالمنطقة والعالم في مرحلةٍ لاحقة حسب ما تقتضيه الحاجة.