مدير عام التسويق والاستثمار السمكي لـ عمان الاقتصادي: المخصصات جاهزة لصيانة سوق الأسماك بطاقة .. ونأمل إرساء العمل خلال سبتمبر

طاقة ـ أحمد المعشني –

أكد المهندس رضا بن سعيد بيت فرج المدير العام للتسويق والاستثمار السمكي بوزارة الزراعة والثروة السمكية أن الوزارة تدرس حاليا البدائل القانونية الممكنة لتنفيذ عمليات الإصلاحات بمبنى سوق الأسماك واللحوم والخضار بولاية طاقة والذي تعرض لأضرار بسبب الأنواء المناخية التي تعرضت لها محافظة ظفار في العام الماضي.
وأوضح أن الوزارة قامت في شهر مايو الماضي بالإعلان في الصحف المحلية عن طرح مناقصة لإصلاح الأضرار ونظرًا لعدم توافق معظم المتقدمين للشروط الفنية المطلوبة، فتتم حاليا دراسة البدائل القانونية الممكنة للقيام بأعمال الإصلاحات في أسرع وقت ممكن، ومن المؤمل أن يتم إرساء العمل على أحد المقاولين خلال شهر سبتمبر المقبل مؤكدا أن هناك مخصصات مالية للمشروع ولم يتبق سوى إرساء العمل على الجهة المؤهلة لهذا العمل.
ورصد «عمان الاقتصادي» الأضرار التي لحقت بالسوق والتي تمثلت في تطاير وسقوط أجزاء كثيرة من السقف إثر الأنواء المناخية العام الماضي، وقال فتح بن فرج بيت سليم بائع أسماك بولاية طاقة منذ تسع سنوات: إن سوق الأسماك واللحوم والخضار بالولاية تعرض لأضرار جسيمة بسبب إعصار مكونو وأصبح مبنى السوق حاليا غير صالح للاستخدام، ويعد السوق هو الوحيد من نوعه في ولاية طاقة وعليه إقبال كبير من المواطنين والسياح الذين يتوافدون على ولايات محافظة ظفار بما في ذلك ولاية طاقة، كما أن العاملين في السوق يعانون من الرياح الشديدة في موسم الشتاء وحرارة الشمس في الصيف وعدم وجود كهرباء، مناشدا الجهات المعنية الإسراع في إعادة تأهيل هذا السوق الذي يعد إحدى المنشآت الخدمية بالولاية.
وقال فتح بنت سليم: إن السوق يقع وسط المدينة وفي مكان تتوفر فيه جميع الخدمات الضرورية مثل مصنع للثلج ومكتب للمراقب السمكي بالإضافة إلى الخدمات الأخرى من دورات مياه ومبنى لمطعم كما تم مؤخرا رصف جميع مواقف المبنى والساحات المجاورة الذي يعتبر منفذا تسويقيا مهما ومرفقا حيويا لأهالي ولاية طاقة، ويحتاج إلى كل اهتمام لإصلاح الأضرار في مبنى السوق.