«بلدية» جعلان بني بو حسن تكثّف حملات التفتيش والرقابة الصحية

جعلان بني بو حسن – خلفان بن حمد الحسني –

تكثف بلدية جعلان بني بوحسن جهودها هذه الأيام استعدادا لعيد الأضحى المبارك وذلك من خلال تنفيذ حملات التفتيش والرقابة الصحية على محلات بيع المواد الغذائية ومحلات تقديم الأطعمة والمأكولات مع زيارات تفتيشية لمصانع الحلوى العمانية، وذلك للتأكد من مدى التزامها بالمعايير والاشتراطات الصحية المعمول بها حفاظا على سلامة المواطنين والمقيمين.
وشملت عمليات الرقابة التأكد من صلاحية المواد المعروضة للبيع ومتابعة إنتاج وبيع الأطعمة والوجبات الغذائية ونظافة العاملين كما تقوم البلدية في الوقت نفسه بعملية الرقابة المتواصلة للمسلخ وتكثيف عملية فحص الحيوانات قبل وبعد الذبح.
وفي هذا الإطار أعرب عبدالله الحمحامي مدير بلدية جعلان بني بوحسن قائلا: «تأتي هذه الحملات ضمن الجهود التي تبذلها البلدية ممثلة بقسم رقابة الأغذية والبيطرة بمشاركة قسم التوعية والإعلام للتأكد من سلامة المواد الغذائية بأسواق الولاية والتزام المنشآت التجارية باللوائح والاشتراطات والتأكد من نظافتها والنظافة الشخصية للعاملين فيها، بالإضافة إلى توعيتهم بالطرق السليمة في الحفظ والتخزين إلى جانب توعية المستهلكين بضرورة التأكد من صلاحية المواد الغذائية قبل شرائها من خلال معرفة تواريخ الإنتاج بما يضمن لها سلامة وصحة المستهلك». وأكد أن البلدية وضعت خطة شاملة لتنفيذ أعمال النظافة قبل قدوم عيد الأضحى المبارك، وخلال أيام العيد تركز البلدية على إزالة المخلفات والمشوهات من الأحياء السكنية ونظافة الطرقات بالإضافة إلى أعمال تنظيف عامة لجميع مناطق الولاية، كما يقوم قسم التوعية والإعلام بالبلدية بوضع وتوزيع منشورات توعوية على المواطنين والمقيمين والتي تحث بأهمية الذبح في المسلخ لما له من فوائد أبرزها توافر الفحص البيطري لجميع المواشي المذبوحة، بالإضافة إلى أنه يوفر علية عناء التخلص من مخلفات ذبح الحيوانات، وما يترتب عليه من حماية البيئة والمحافظة عليها من الروائح والمشوهات. كما ينفذ القسم معسكر تنظيف متنزه القرون الساحلي، وذلك لتهيئته قبل بداية العيد نظرا لتزاحم أعداد السياح على المتنزه.