5.5 مليار ريال عماني إيرادات السلطنة حتى يونيو والعجز يتراجع إلى 660 مليونا

3 مليارات صافي الإيرادات العامة من النفط و939 مليونا من الغاز –

كتبت ـ أمل رجب: ارتفعت الإيرادات العامة للسلطنة خلال النصف الأول من العام الجاري لتصل إلى 5.5 مليار ريال مقارنة بـ 4.9 مليار ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي، رغم استقرار حجم العائدات من صادرات النفط عند مستويات العام الماضي إلا أن الموازنة وجدت دعما من ارتفاع العائدات من مصادر أخرى منها الغاز والعائدات غير النفطية.
وأوضحت الإحصائيات الصادرة عن وزارة المالية والبنك المركزي العماني انخفاضا جيدا في حجم الإنفاق العام خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وتراجع الإنفاق العام خلال النصف الأول من العام الجاري بنحو 180 مليون ريال. وتراجع العجز المالي بشكل كبير خلال العام الجاري مسجلا 660 مليون ريال مقارنة بـ 1.4 مليار ريال خلال النصف الأول من 2018.
وأوضحت الإحصائيات أن صافي الإيرادات العامة من النفط بعد التحويل إلى الصناديق الاحتياطية سجل أكثر من 3 مليارات ريال خلال الفترة من يناير وحتى نهاية يونيو الماضي، مقارنة بـ 2.9 مليار في الفترة نفسها من العام الماضي، وزادت الإيرادات من الغاز من 860 مليون ريال في النصف الأول من 2018 إلى 939 مليونا بنهاية النصف الأول من 2019. وسجلت الإيرادات من المصادر غير النفطية نحو 1.5 مليار ريال خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة بـ 1.2 مليار ريال بنهاية الفترة نفسها من العام الماضي وهو ما يعني زيادة بمقدار 300 مليون ريال خلال الستة أشهر من العام الجاري. وفي جانب الإنفاق العام انخفض الإنفاق من 6.4 مليار ريال في النصف الأول من 2018 إلى 6.2 مليار في الفترة نفسها من العام الجاري، وجاء الانخفاض بشكل رئيسي من تراجع الإنفاق في بنود الدفاع والأمن القومي والنفقات الاستثمارية للوزارات المدنية.