العراق ومصر والأردن تدعو لإبعاد المنطقة عن التوترات وحل القضايا العربية

بغداد «د.ب.أ»: دعا وزراء خارجية العراق ومصر والأردن أمس إلى إبعاد المنطقة عن مخاطر التوتر، والتهدئة وحل القضايا العربية في فلسطين وسوريا واليمن وليبيا وبما يضمن الأمن والاستقرار وصيانة الحقوق. وقال وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم في إيجاز صحفي مع نظيريه وزير الخارحية المصري سامح شكري والأردني أيمن الصفدي في ختام اجتماع عقد في بغداد «تم مناقشة نقاط أساسية للتعاون المشترك السياسي والأمني والتجاري وهذا الاجتماع هو استمرار لاجتماعات كانت قد عقدت في بيروت وتونس والقاهرة».
وتابع «خصصنا جانبا من الاجتماع لمناقشة القضايا العربية والإقليمية ووضحنا الموقف من الأزمة الحالية بين إيران وأمريكا بشكل صريح والملاحة في الخليج يجب أن تكون مفتوحة للجميع ووفق القرارات الدولية ونحن مع التهدئة وليس مع التصعيد». فيما أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أن «الاجتماع يعكس الإرادة السياسية بين الدول الثلاث لدفع التعاون السياسي والفني والاقتصادي وأن تكون هذه الاجتماعات دورية». وتابع «تمت مناقشة أزمات المنطقة وإيجاد الحلول لها وبما يحقق مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية والإقليمية ودعم القضية الفلسطينية وإيجاد حلول للمشاكل في سوريا وليبيا». وقال أيمن الصفدي وزير خارجية الأردن «نحن هنا لتنفيذ توجهات قيادات بلداننا لبناء علاقات وتكامل اقتصادي وتجاري وسياحي ونحن ننطلق من إرادة راسخة تخدم مصالحنا وكان اجتماعنا اليوم مثمرا وإيجابيا».