المقبالي يتوج ببطولة عمان المفتوحة للاسكواش

سيف الحوسني: الألعاب الفردية تحتاج لاهتمام وتنمية بشكل كبير –

توج اللاعب سالم المقبالي بلقب بطولة عمان المفتوحة للاسكواش لعام 2019 لفئة العموم عقب فوزه في المباراة الختامية على نظيره اللاعب معتصم النوفلي بنتيجة 3/‏‏1 وذلك في ختام منافسات البطولة التي أقيمت على ملاعب الاسكواش بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر برعاية الشيخ سيف بن هلال الحوسني نائب رئيس اللجنة الأولمبية العمانية بحضور المهندس فهد بن حمد الهنائي رئيس اللجنة العمانية للاسكواش وأعضاء اللجنة ولفيف من الجمهور والمدعوين، وفاز بالمركز الثالث لفئة العموم اللاعب محمد بن شامس البطاشي بعد فوزه على اللاعب محمد البرواني في لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع وفي فئة دون 15 عاما، تمكن اللاعب تغلب بن طاهر البرواني من خطف لقب البطولة بعد فوزه المثير على زميله اللاعب عبدالله بن محمد البرواني في المباراة النهائية بنتيجة 3/‏‏2، وفاز بالمركز الثالث اللاعب محمد يوسف من مصر بعد فوزه على اللاعب الخليل الخروصي.

مشاركة واسعة

وسجلت البطولة التي قام بتنظيمها اللجنة العمانية للاسكواش خلال الفترة من 1 إلى 3 أغسطس الجاري، مشاركة واسعة من اللاعبين في الفئتين، حيث تجاوز عدد المشاركين في البطولة نحو 40 لاعبا ومن ضمنهم اللاعبون المشاركون من مصر والهند وباكستان وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية وقطر، وسجلت منافسات البطولة مستويات فنية قوية من قبل مختلف اللاعبين، خصوصا في الأدوار النهائية، حيث نجح بطل فئة العموم في تحقيق الفوز في الدور الثالث على حساب اللاعب عبيد رحمان بنتيجة 3/‏‏0 بينما فاز معتصم النوفلي على اللاعب خالد أحمد بنتيجة 3/‏‏1 وفاز محمد البطاشي على حساب اللاعب شهاب العجمي بنتيجة 3/‏‏0 بينما فاز محمد البرواني على اللاعب عبدالرحمن الحسني بنتيجة 3/‏‏0.

ألعاب فردية

بارك الشيخ سيف بن هلال الحوسني نائب رئيس اللجنة الأولمبية العمانية لكافة الجهود التي بذلت في سبيل إنجاح منافسات بطولة عمان المفتوحة للاسكواش والتي أتت كأولى البطولات للجنة منذ إشهارها، مؤكدا أهمية هذه الرياضات الفردية التي أصبحت لها لجان رياضية متخصصة وربما ستتطور في المستقبل لتصبح اتحادات رياضية.
وأردف الحوسني في حديثه وقال: لاحظنا مستويات فنية عالية من أبنائنا اللاعبين الصغار وكذلك فئة العموم، وأؤكد إذا ما حصلت هذه الألعاب الفردية لاهتمام أكبر، فإنه ستكون للسلطنة كلمة كبيرة في المدى البعيد على صعيد هذه الرياضات الفردية، وذكر نائب رئيس اللجنة الأولمبية العمانية أن اللجنة العمانية للمبارزة حصلت مؤخرا على عضوية في الاتحاد الدولي وأتمنى من لجنة الاسكواش بأن تخطو ذات الخطوة، وذكر الحوسني أن هذه اللجان الرياضية ما يميزها بأن هناك قيادات شبابية تترأس تلك اللجان وهم من أبناء اللعبة مما سيعطي ذلك زخما أكبر للعبة ومتابعة مستمرة من الرئيس نفسه لتطور اللعبة، وأشار الشيخ سيف الحوسني إلى أن الدعم سيأتي من اللجنة الأولمبية العمانية متمنيا أن يتضاعف هذا الجهد من أجل الارتقاء في اللعبة مشيرا إلى أن عدد سكان في السلطنة لا يعد كبيرا، وإذا أصبح الاهتمام محصورا في ثلاث أو خمس لعبات وتحديدا في الرياضات الفردية، فإن ذلك سيأتي بثمار جيدة، لافتا إلى أن باكستان مثلا كانت بطلة للعبة سابقا، أما الآن مصر هي بطلة العالم، ودعا الحوسني كافة اللاعبين إلى ضرورة استغلال المرافق والإمكانيات المتاحة للعبة الاسكواش من أجل إحداث الفارق الفني في المستويات.

خطوة أولى

من جانبه أشار المهندس فهد بن حمد الهنائي رئيس اللجنة العمانية للاسكواش إلى أن هناك عدة بطولات وأنشطة قادمة للعبة الاسكواش، مضيفا إن بطولة عمان المفتوحة كانت بمثابة الخطوة الأولى للانطلاق بشكل أسرع في عالم هذه الرياضة، وأشار الهنائي إلى أن رياضة الاسكواش تختلف عن الرياضات الأخرى كونها لعبة تمتاز بالخصوصية وهي لعبة داخلية، ولا تتأثر أبدا في الأجواء سواء كانت حارة أم ماطرة، إلى جانب أن أولياء الأمور يجب بأن يكونوا في اطمئنان دائم كون أن أبناءهم يلعبون في محيط داخلي مغلق وآمن بعيد عن الإصابات الرياضية في حالة محافظة اللاعب لنفسه طوال فترة المباراة، وذكر رئيس اللجنة العمانية للاسكواش أن الخطوات القادمة للجنة هي إيجاد قاعدة ثابتة نرتكز عليها لبناء مستقبل وجيل قوي يضم لاعبين ذوي مهارات متقدمة في الاسكواش، مؤكدا بأنه إذا ما كنت هناك خطة ثابتة والهمة وثابة، بالتأكيد فإن المسيرة ستكون قدما لتحقيق مزيد من النجاحات.

مبادرات وأفكار

أوضح إسماعيل بن عيسى الكندي أمين سر اللجنة العمانية للاسكواش أن بطولة عمان المفتوحة للاسكواش أظهرت العديد من المؤشرات الإيجابية لتحقيق المزيد من النجاحات القادمة في رياضة الاسكواش، مضيفا إن سيطرة اللاعبين العمانيين ووجودهم في الأدوار النهائية في فئات المنافسة بالرغم من وجود عدد من اللاعبين الوافدين من دول مختلفة، إلا أن اللاعب العماني أثبت جدارته وسيطرته في التفوق الفني، وذكر الكندي أن المشاركة الفاعلة من الفئات العمرية وكذلك فئة العموم وظهور بعض الوجوه الجديدة تعد حافز للجنة في إيلاء الاهتمام الأكبر لتلك العناصر من أجل تأهيلها بالشكل المناسب والسير في البرنامج الإعدادي الشامل للاعبين وذلك من أجل بناء منتخبات وطنية قوية مستقبلا، وتطرق أمين سر اللجنة العمانية للاسكواش بأن هناك مجموعة من المبادرات والأفكار للجنة في قادم الأيام ومن ضمنها حث الشباب وتشجيعهم على رياضة الاسكواش ومنها مثلا مبادرة «بطاقة شارك معنا» حيث تتيح هذه البطاقة إضافة العديد من النقاط للاعبين في كل مشاركة يقوم بها في المسابقات المحلية إلى جانب أن اعتبار نقاط التصنيف سيكون عن طريق هذه النقاط في البطولات المحلية القادمة كما تساهم هذه المبادرة من بناء قاعدة بيانات متكاملة للاعبي الاسكواش بالسلطنة وابرز البطولات التي شاركوا بها.

مستويات عالية

أعرب اللاعب سالم المقبالي عن سعادته الكبيرة في نيل المركز الأول لفئة العموم مضيفا إن البطولة تميزت بالمستويات الفنية العالية من قبل المشاركين، موضحا أن المباريات كانت سهلة نوعا ما في الأدوار الأولى إلا أنها باتت أكثر صعوبة في الأدوار النهائية وخصوصا المباراة النهائية الذي جمعني مع اللاعب معتصم النوفلي، وذكر المقبالي أن خسارته للشوط الأول وعودته للمباراة لاحقا، يعود إلى صعوبة الأشواط الأولى في أي مسابقة، كما أنه درس بعض أخطاء الخصم وعمل عليها في الشوطين الثاني والثالث لأتمكن من خطف نقاط الفوز وتحقيق لقب البطولة، واختتم المقبالي تصريحه بالقول بأن الفوز في هذه البطولة سيعطيه حافزا أكبر للمواصلة على هذا النهج والتفكير في الفوز بالبطولات والمسابقات الأخرى القادمة.