ملك إسبانيا يتوّج قارب «الطيران العُماني» بكأس الجولة الثالثة لبطولة جي.سي للإبحار

توّج قارب فريق الطيران العُماني بكأس الجولة الثالثة من بطولة جي.سي 32 الدولية للإبحار الشراعي والتي أقيمت مؤخرًا بجزيرة بالما دي مايوركا الإسبانية، وذلك في الحفل الختامي الذي شهد حضور ملك إسبانيا فليب السادس والذي قام بتسليم كأس الجولة لطاقم الطيران العُماني، حيث شهدت الجولة التي أقيمت منافسات في جزيرة بالما إقامة 20 سباقا موزعة على مدار أربعة أيام، تمكن خلالها قارب الطيران العُماني من الفوز بنصف السباقات ليتوج على إثرها بلقب الجولة بعد تنافسية عالية من قبل فرق الصدارة، قدم خلال فريق الطيران العماني مستويات أداء قوية مكنته من الفوز بالمركز الأول برصيد 35 نقطة، فيما واصل فريق «ألينجي» السويسري ملاحقته للفريق العُماني محققًا المركز الثاني برصيد 40 نقطة.
وبعد تشارك الصدارة في ختام منافسات اليوم الأول مع فريق «ألينجي» السويسري، تمكن قارب الطيران العُماني من الانفراد بصدارة الترتيب في ختام منافسات اليوم الثاني، وذلك بعد أن تمكن من الفوز بثلاثة سباقات متتالية، ليتمكن بعدها الفريق من حسم الجولة الثالثة متفوقًا بفارق خمس نقاط عن صاحب المركز الثاني.
الجدير بالذكر أن الفريق تمكن من الفوز بكأس الجولة الأولى وتحقيق أول انتصاراته في افتتاحية الموسم الجديد من بطولة جي.سي 32 الدولية للإبحار الشراعي التي أقيمت في شهر مايو الفائت بشواطئ مدينة فيلاسيمينيوس على الطرف الجنوبي الشرقي لجزيرة سردينيا الإيطالية، لتتجه الأنظار الآن نحو الجولة قبل الأخيرة والتي ستقام ببحيرة جاردا بإيطاليا في شهر سبتمبر المقبل، وتحقيق الهدف من المشاركة وهو الظفر بلقب البطولة لعام 2019.
وفي هذا الصدد، قال البحّار العُماني المخضرم ناصر بن سالم المعشري: « سعداء جدًا بالفوز بلقب الجولة الثالثة والذي يعد بمثابة التتويج لمجهودات طاقم الفرق والعمل الشاق الذي يبذله البحّارة خلال فترة السباقات، وبفضل العمل الجماعي والمهارات العالية التي يتمتع بها الطاقم تمكنا من تقديم مستويات أداء قوية وتحقيق الانتصار الثاني لنا بعد الجولة الافتتاحية بإيطاليا».
وأضاف: لقد كانت منافسات جزيرة بالما صعبة للغاية، ورغم ذلك تمكنا من الفوز بها ونتطلع الآن نحو الجولة قبل الأخيرة ببحيرة جاردا بإيطاليا وكلنا ثقة بقدرة طاقم الفريق على تكرار الفوز الذي حققناه في الجولة الافتتاحية.
ويحتل فريق الطيران العُماني المدعوم من قبل بنك «إي.أف.جي» موناكو والذي يضم كلا من البحّار العُماني المتألق ناصر المعشري إلى جانب قائد وربّان الفريق الشهير النيوزلندي آدم مينوبريو والبحّار البريطاني ذا الخبرة الطويلة في مجال سباقات الإكستريم والإبحار الشراعي آدم بيجوت إلى جانب مدير مشروع قارب الطيران العُماني والتكتيكي المخضرم بيتر جرينهال والبحّار كيوي ستيوارت دودسون، المركز الأول في الترتيب العام لموسم 2019 من بطولة جي.سي 32 الدولية للإبحار الشراعي، متساويا بالنقاط مع فريق «ألينجي» السويسري برصيد خمس نقاط، فيما يحتل فريق «أي إن إي أو أس» ربلس من المملكة المتحدة بقيادة البحّار المخضرم السير بن أينسلي، المركز الثالث برصيد 12 نقطة.
من جانبه، قال قائد وربّان الفريق النيوزلندي آدم مينوبريو: «لقد كانت منافسات اليوم الرابع جيدة بالنسبة لنا فقد تمكنا من الوصول للمركز الأول مرتين والمركز الثاني ثلاث مرات، حيث كانت المنافسة قوية للغاية بجانب فريق ألينجي السويسري». وأضاف: لقد كان أسبوعا رائعا بالنسبة للفريق، خضنا خلاله سباقات قوية للغاية، حيث تمكنا من تقديم مستويات أداء مبهرة لنتوج بعدها بكأس الجولة الثالثة بعد أن تمكن الفريق من الفوز بنصف سباقات الجولة، ونأمل أن نستمر على المستوى نفسه من الأداء خلال الجولتين المقبلتين. فيما أعرب مدير مشروع قارب الطيران العُماني والتكتيكي المخضرم بيتر جرينهال عن سعادته الغامرة بما حققه الفريق. وقال: «إنه لشعور عظيم في أن نتربع صدارة الترتيب العام لبطولة جي.سي 32 الدولية للإبحار الشراعي». وأضاف: لقد قدم الفريق مستويات أداء قوية خلال السباقات، كما لا ننسى الدور والجهد الكبير الذي يقدمه الطاقم الإداري والمدربون من أجل الوصول بنا إلى ما نحن عليه الآن، ونتطلع خلال ما تبقى من جولات إلى تقديم مستويات أفضل والتتويج بلقب البطولة.